جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
العرض الذي لا يقاوم

العرض الذي لا يقاوم

كيف تبيع منتجك أو خدمتك في 3 ثوان أو أقل ؟

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2017
عدد الصفحات:
233 صفحة
الصّيغة:
24.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

• ««العرض الذي لا يُقاوَم» هو الحلقة المفقودة في كثير من كتب التسويق» «جو شوجرمان»، رئيس مجلس إدارة شركة «بلوبلوكر»
• «يكشف كتاب «العرض الذي لا يُقاوَم» سرًّا مجرَّبًا بعد آخر، تضمن ضخ طاقة جديدة في عملية مبيعاتك» «جون دو كين»، المدير التنفيذي لشركة «دراجون دور»
• باعتباري أسرع قارئ في العالم (بشهادة موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية) فقد قرأت تقريبًا جميع كتب الأعمال والتسويق الموجودة. كتاب «العرض الذي لا يُقاوَم» لـ«مارك جوينر» هو – بلا شك – الأسهل والأقوى من بينها كلها. إذا أردت أن تحقق مشروعًا مربحًا (أي مشروع، صغيرًا كان أو كبيرًا)، فإن العرض الذي لا يُقاوَم لا بدَّ أن يكون هو نقطة انطلاقك» «هوارد بيرج»، «أسرع قارئ في العالم»
• «لقد قرأتُ كل كتاب في مجال التسويق طُبع خلال آخر 15 عامًا. وهذا الكتاب هو أول فتح جديد منذ أكثر من خمسين عامًا» د. «جو فيتالي»، مؤلف «عامل الجذب»
• «إذا كان عليَّ أن أختار عبقري تسويق معاصر واحد فقط لأتعلَّم منه، فسيكون هو مارك جوينر. لا بد أن يكون كتاب «العرض الذي لا يُقاوَم» بين يدي كل مَن يريد أن يحقق نجاحًا باهرًا في أعماله» «راندي جيلبرت»، المعروف بلقب «د. بروأكتيف» ومذيع برنامج «النجاح الداخلي»

نبذة
إذا منحك عملاؤك ثلاث ثوانٍ لعقد الصفقة... فهل تعرف ماذا تقول في تلك الثواني الثلاث؟
فقدت أساليب التسويق القديمة فعاليتها بعد أن أخذ ذكاء العملاء يتزايد ووقتهم يقل باطراد. والمطلوب طريقة جديدة لإجراء الصفقات – طريقة تتميز بالمسؤولية الاجتماعية وتكون في الوقت نفسه أكفأ من التسويق «القديم». وهذه الطريقة الجديدة هي «العرض الذي لا يُقاوَم».

عن المؤلف
«مارك جوينر» هو الرئيس التنفيذي السابق لشركة «إيزوب» للتسويق، ومؤلف الكتاب الأكثر مبيعًا «MindControlMarketing.com» وأحد الرواد الأوائل في التجارة الإلكترونية.
كان «مارك» رائدًا في عديد من الوسائل التكنولوجية التي أصبحت الآن رائجة الاستخدام على الانترنت، وهو معروف على نطاقٍ واسع بدوره الأساسي في ترويج استخدام الكتب الإلكترونية، وقد أطلقَ عديدًا من المواقع الإلكترونية التي وصلت إلى قائمة المائة موقع الأكثر زيارة في العالم، وألف كتابًا إلكترونيًّا في عام 1994 تم تحميله أكثر من مليون مرة.
لم يتم العثور على نتائج