جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
تهذيب خال من التوتر

تهذيب خال من التوتر

إستراتيجيات بسيطة للتعامل مع المشكلات السلوكية الشائعة

تاريخ النشر:
2019
الناشر:
عدد الصفحات:
234 صفحة
الصّيغة:
29.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

نوبات الغضب! الواجب المنزلي! أوقات الطعام! وقت النوم! ومن هنا يبدأ الموقف....

إذا كنت تربي طفلًا، فأنت تعاني الكثير من الضغوط، ويكون هذا الضغط أكثر وضوحًا عندما تتعامل مع مشكلة سلوكية، ولكن اليوم يقع الأطفال أيضًا تحت ضغوط كبيرة؛ لذلك لا عجب من حدوث الصدامات المتكررة. ونادرًا ما يحدث التقاء في وجهات النظر، لكن يجب ألا يكون الأمر بهذه الطريقة. يمكنك استخدام التهذيب لبناء علاقة إيجابية مع طفلك وتخفيف العديد من المشكلات السلوكية.

ابدأ بالتفكير للحظة في معنى مصطلح التهذيب بالنسبة لك. إذا كنت مثل العديد من الأشخاص، فقد تفسره كمرادف للعقاب، ولكننا سنعمل على توسيع إطار هذا التفسير على مدار صفحات هذا الكتاب.

التهذيب هو الإرشاد، والمواساة، والتدريب، والتجاهل، والممارسة، والمديح، وأحيانًا المعاقبة، وفقًا لقيم عائلتك. فالتهذيب هو استثمار في مستقبل طفلك، وليس فقط تصحيحًا وقتيًّا للسلوك في لحظة معينة. والتهذيب هو تشكيل سلوك طفلك تجاه النتيجة التي تريدها؛ فالتهذيب يعني التربية أكثر من أي شيء آخر.

ومن الضروري أن تفهم أن التهذيب لا يقتصر فقط على العقاب - فالعقاب ببساطة هو إحدى إستراتيجيات التهذيب. ويقدم هذا الكتاب مجموعة جديدة ومتكاملة من الإستراتيجيات بجانب العقاب لتساعدك على بناء مجموعة أدوات التربية الخاصة بك، بما في ذلك التعزيز الإيجابي، ونماذج القدوة، والمكافآت. سوف نعلمك لنجعلك قادرًا على أن تتعلم من كل تجربة تتعامل فيها مع أي موقف سلوكي مع طفلك ولتصحح نهجك بطريقة ذاتية. وبالإضافة إلى ذلك، فإنك تحتاج إلى فحص خيارات حياتك الخاصة، مثل مدى انشغالك، ووقتك ومواردك، بالإضافة إلى علاقاتك الخاصة والرعاية الذاتية، لتعرف مدى تلاؤمها مع سلوك طفلك.
لم يتم العثور على نتائج