جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
كتاب القرار - خمسون نموذجاً للتفكير الإستراتيجي

كتاب القرار - خمسون نموذجاً للتفكير الإستراتيجي

تاريخ النشر:
٢٠١٢
الناشر:
عدد الصفحات:
175 صفحة
الصّيغة:
26.50 ر.س

نبذة عن الكتاب

قبل حوالى ألفى عام، توصل أرسطو إلى الاستنتاج غير المفاجئ، وهو أن ما يريده الإنسان قبل كل شىء هو السعادة. وفى عام 1961، كتب عالم النفس الأمريكى "ميهايلى سيكزنتميهايلى" : "بينما يسعى البشر وراء السعادة من أجل السعادة فى حد ذاتها، فإننا ننظر إلى أى هدف آخر - سواء كان الصحة أو الجمال أو المال أو السلطة - على أنه ذو قيمة فقط، لأننا نتوقع أن تحقيقه سوف يمنحنا السعادة". لقد بحث "سيكزنتميهايلى" عن تعبير يصف الحالة الشعورية الممثلة فى السعادة، فأطلق عليها "الانسياب" - ولكن متى نكون فى "حالة الانسياب"؟
بعد إجراء "سيكزنتميهايلى" مقابلات مع ألف شخص سألهم خلالها عما يجعلهم سعداء، وجد أن هناك خمسة قواسم مشتركة بين إجاباتهم، وهى أن السعادة أو "حالة الانسياب" تحدث عندما نكون:
فى حالة تركيز شديدة على نشاط معين.
فى وضع اخترناه، أى أننا
لا نكون فى مواجهة تحدٍّ أقل من قدراتنا (نشعر بالملل منه)، ولا فى مواجهة تحدٍّ أعلى منها (نشعر باستنفاد طاقتنا أمامه)، وهذا يعنى أن يكون لدينا
هدف واضح، نتلقى عليه
تغذية راجعة فورية.
لقد اكتشف "سيكزنتميهايلى" أن الناس الذين يكونون "فى حالة انسياب" لا يشعرون فقط بإحساس عميق بالرضا، ولكنهم يفقدون الإحساس بالوقت، وينسون أنفسهم تمامًا، لأنهم ينغمسون فيما يفعلون. ويقول الموسيقيون والأبطال الرياضيون والممثلون والأطباء والفنانون إنهم يكونون فى أقصى حالات سعادتهم عندما يغرقون فى نشاط منهك، وهو الرأى الذى يتعارض دائمًا مع الرؤية الشائعة المناقضة، والتى تربط بين السعادة والاسترخاء.
لم يتم العثور على نتائج