جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
هؤلاء جعلوني انسانا

هؤلاء جعلوني انسانا

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2018
عدد الصفحات:
376 صفحة
الصّيغة:
24.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

في العام 2003م عندما كان الشاب هشام الذهبي يقف قبالة تمثال صدام حسين في ساحة الفردوس وهو على وشك السقوط، رأى في ذلك الوقت مجموعة من الأطفال وهم يقومون بصناعة نوع من المخدرات من خلال مادة الثنر، وهناك، قرر الانخراط في العمل المدني لإعادة تأهيل الأطفال المشردين. إلا أنه لم يكن يتوقع أن يصل إلى هذا الحد الذي وصل إليه!
يسرد الذهبي في هذا الكتاب رحلته مع الأطفال المشردين لمدة عقد ونصف من الزمن، وكيف انخرط في منظمات مدنية لرعاية الأطفال، ومع اكتساب الخبرة استطاع بحنكته وحبهِ للعمل أن يقوم بابتكار برنامج جديد لتأهيل الأطفال المشردين، وهو ما أسماه (العلاج من خلال المواهب)، بحيث استطاع تحويل أولئك الشباب المشردين في الشوارع، من أطفال نكرتهم الحياة والمجتمع إلى شباب مبدعين في مجالات شتى كالرسم والعزف والتمثيل والإخراج وغيرها من المجالات، كما يسرد في هذا الكتاب الأسلوب الأمثل لتربية الأطفال وتأهيلهم والتعامل معهم، مع ذكر قصص العديد من الأطفال الذين تحولوا تحت معيته من أطفال مشردين ومدمنين على المخدرات والخمور والجنس وغيرها، إلى شباب مبدعين في مجالات الحياة المختلفة، ونماذج رائعة من الشباب الذي يتمناهم المجتمع.
لم يتم العثور على نتائج