جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
نوفاسين

نوفاسين

تاريخ النشر:
2019
عدد الصفحات:
173 صفحة
الصّيغة:
34.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

إنني أشعر بالفخر، لأنني قدّمت المساعدة لجايمس لوفلوك كي ينهي هذا الكتاب والذي قد يكون كتابه الأخير. إنني أقول «قد» لأن خبرتي في التعامل معه علمتني ألّا أحاول تخمين خطوة جايمس القادمة. وبالرغم من أنه أصبح متقدماً في العمر، تبدو فكرة تقاعده وعيشه في المستقبل حياة هادئة احتمالاً مستبعداً، ولكن هذا الاحتمال يراوده بين الحين والآخر، كما اعترف لي في إحدى رسائل بريده الإلكتروني.

«الآن ومع مرور قرابة المئة حَوْلٍ لي على هذه البسيطة، أصبحت أتقبّل بيسر وسهولة أنه لم يعد لديّ الكثير لأقدمه. يمكنني تشبيه الأمر بالركض في سباق الماراثون، فأنا أعلم أن الألم الذي يتملّك المتسابق وهو يصعد التلة الأخيرة أصبح قريباً، لذلك من الأفضل أن أكفّ عن الركض وأسلم الراية وأدع الشبان يتابعون المسيرة ويصلون إلى نهاية السباق».

عندما قرأت هذه الرسالة ضحكت من كل قلبي لسببين: أولهما أنني مقتنع أنه ما من شاب يستطيع أن يحمل راية جايمس، وثانيهما أنني لم أستطع تصديقه. لأنه يمكن إصدار الكتب دائماً، ولأن الأفكار الجديدة متاحة دائماً، ولأن هناك طرقاً جديدة دائماً لمقاربة الأمور والتفكير فيها. خلال عملي معه على هذا الكتاب، لطالما طلبت منه التوقف عن التفكير والشروع بالشرح، وإلا لن يبصر هذا الكتاب النور. لجايمس خيال جامح، لا يمكن توقع الدروب التي قد يسلكها، وهو ذكي إلى حدٍّ لا يوصف. لقد شاهدت بأم العين، عندما جلس ذات مساء يتناول العشاء مع مجموعة من الأذكياء. لقد أمضى طيلة الأمسية تقريباً صامتاً، قبل أن ينطق بجملة واحدة مذهلة قلبت موازين ما كانوا يتناقشون بشأنه.

لطالما طرح جايمس المتشكّك السؤال التالي عندما يوافقه الآخرون الرأي: «ما الذي أخطأنا به؟». دائماً ما يبحث عمن ينفي ويدحض أفكاره، وعن وجهات النظر المختلفة، ويصرّ على الشك الطبيعي الذي يلازم الأفكار العلمية. في الحقيقة، إن طريقته هذه هي التي تجعل من طروحاته أفكاراً رائدة، فهو يواظب على مناقشتها ويشبعها اختباراً، حتى أنني أستطيع القول لو كانت هذه الأفكار سلعاً مادية، وخضعت للقدر نفسه من الاختبار، لبليت قبل أن تصل إلى أيدي المستهلكين. ما من شك، أن طريقته هذه في التفكير يجب أن تكون المعيار الذي يتبعه جميع العلماء، ولكن للأسف معظمهم مستنكفون عن القيام بذلك، وهذا ما دفع جايمس ليلقب نفسه في السنوات الأخيرة بالمهندس.
لم يتم العثور على نتائج