جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
ابدأ ب لا

ابدأ ب لا

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
الناشر:
عدد الصفحات:
272 صفحة
الصّيغة:
39.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

كم مرة على مدار العقدين الماضيين قرأت أو سمعت عبارة "مربح للجميع"؟ آلاف المرات على ما أظن. لقد سمعتها بما فيه الكفاية، أنا أعلم هذا. لقد أصبحت العبارة شائعة للغاية في ثقافتنا، إنها النموذج الوحيد المقبول للتواصل الشخصي من أي نوع. في عالم الأعمال، ترجع جاذبية هذه العبارة إلى مقولة أنه ليست هناك شركة تمتلك الحق في الاستيلاء على سوق فقط لأنها تتمتع بمركز قوي ومهيمن. نحن نؤمن بأن النجاح المشترك - النجاح الذي يحقق النفع لكلا الطرفين - هو النجاح الدائم.

كل هذا يبدو جيدًا، إذن مَنْ هذا الشخص المخبول الذي يمكنه أن يرفض أن الحلول المربحة للجميع هي النموذج الذي يجب استخدامه في التفاوض ؟ حسنًا، أنا أرفض. استنادًا إلى خبرتي التي تقترب من الأعوام العشرين كمدرب على التفاوض، أؤمن بأن الحلول المربحة للجميع كأساس للتفاوض الجيد ما هي إلا حلول مضللة للغاية، سواء كان ذلك في عالم الأعمال أو الحياة الشخصية أو في أي مكان آخر. ينبغي أن ينظر إلى هذا الكتاب وإلى نظامي بوصفهما رفضًا للحلول المربحة للجميع بكل أنواعها. ومن ضمن الأفكار المتنوعة في نظامي والتي اخترتها لتكون عنوانًا لي عبارة ابدأ بـ لا، لقد اخترتها لأشدد صراحةً على رفضي الشديد للحلول المربحة لجميع الأطراف، تلك الكلمة التي تدعوك ضمنيًّا إلى قول نعم بأسرع وقت ممكن، وبأية وسيلة ممكنة. هذا النوع من المفاوضات هو أسوأ طريقة ممكنة للحصول على أفضل صفقة متاحة. في الواقع، إنه سيقضي عليك.
لم يتم العثور على نتائج