جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
فكر لنفسك

فكر لنفسك

استعادة المنطق في عصر الخبراء والذكاء الاصطناعي

تاريخ النشر:
2022
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
280 صفحة
الصّيغة:
49.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

على مدى سنوات، تعلمت استعادة السيطرة من الخبراء عن طريق عملية تبدأ بالوعي بالمشكلة، وفي كل موقف مررت به، بمجرد استيعابي للمشكلة، أتبع عملية من ثلاث خطوات لاستعادة استقلاليتي، أولًا: أستغني عن خدمات الخبير، ثانيًا: أفكر فيما قد أحتاج إليه حقًّا من الخبير (وما إذا كنت بحاجة إليه أصلًا)، وأخيرًا: أستعيد مساعدة الخبير بشكل واعٍ واستباقي خالٍ من أعباء تاريخ العلاقة بيني وبينه، ومن منظور عام وليس متخصصًا. وفي بعض الحالات، وجدت أنه من المفيد العودة إلى الخبير السابق نفسه، وعندما كنت أفعل، كنت أجد أن العلاقة تحسنت بيننا. في حالات أخرى، كنت أدرك أنني لست بحاجة إلى مساعدة، فأستكمل طريقي بمفردي. لقد نجح أسلوبي، ولكن كما ستقرأ لاحقًا في الكتاب، فإن الوسيلة لتحقيق هذا هي أن تكون لديك عملية مناسبة لك. السياق مهم، ومن المحتمل أن تفشل التوصيات التقليدية المعتادة في منحك الحل السليم.

وقد استخدمت مقاربتي المتمثلة في ترك الخبير وتحديد هدفي والاستعادة المحتملة لخدمات الخبير في مختلف مناحي الحياة. وقد طبقت هذا مع مستشاري المالي وطبيبي والمحاسب والمحامي والميكانيكي الخاصين بي، وغيرهم الكثير. وفي الواقع، هذا الكتاب الذي بين يديك هو خلاصة تطبيقي لمبادئي على نفسي. أما في السنوات التي انقضت منذ أن بدأت العمل على هذا المشروع، فقد تركت العديد من خبراء النشر لأنني مرارًا وتكرارًا كنت أتوقف وأعلن رفضي لفكرة أو أخرى وأوضح أولوياتي. (في أحد المواقف المضحكة، اقتُرح عليَّ أحد المحررين باعتباره «خبيرًا»، ما عنى أني بحاجة إلى تجاهل أفكاري واتباع نصائحه. ضحكت، وسألت الخبير عما إذا كان قد قرأ عرضي من الأساس، وبعد ذلك بوقت قصير ذهب للعمل مع شخص آخر).

آمل أن يساعدك هذا الكتاب على فهم وتجنب العديد من المشكلات التي واجهتها عندما حاول الخبراء أو وسائل التكنولوجيا الحديثة السيطرة عليَّ وحرماني من قدرتي على التفكير. ستجد الكتاب زاخرًا بالإستراتيجيات والإرشادات لمساعدتك على استعادة السيطرة. أحد الحلول هو التشكيك في النصيحة التي تُقدَّم لك، و(من المفارقات) أن هذا ينطبق أيضًا على هذا الكتاب. سواء كنت تتفق مع أفكاري أو لا، فإنني آمل أن يساعدك هذا الكتاب على التفكير بنفسك.
لم يتم العثور على نتائج