جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
الترقيم والتنقيط والإعجام في اللغة العربية

الترقيم والتنقيط والإعجام في اللغة العربية

السياق التاريخي والدلالي

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2020
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
690 صفحة
الصّيغة:
19.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

لعلاماتِ الترقيمِ الحديثةِ مشكلةٌ أصيبَ بها الألسنيونَ أولاً، كيفَ سنتعاملُ مع معانٍ تُرى ولا تُلفظ؟ معانٍ يُسكتُ عنها وبها! لهذا بقيَتْ مسألةُ العلاماتِ بدونِ معالجةٍ فعليةٍ من قِبَلِهِمْ، ما عدا بعضهم... كانوا يلاحظونَها ولكنهم صمتوا عنها ولم يَحْسَبوا للترقيمِ في اللغةِ حساباً. أمَّا النحويونَ فلمْ يتطرقوا إليها كثيراً، فليسَ للعلاماتِ قواعدُ ثابتةٌ، فهي لا تُصرّفُ. لذلكَ عندما دُرِسَتْ، كانتِ العمليةُ غيرَ منهجيةٍ. يبقى أنَّ مَنْ عَمِلَ على معالجتِهَا كانوا قلائلَ.
هذا المؤتمرُ ليسَ لطرحِ إشكاليةِ استخدامِ علاماتِ الترقيمِ بالمعنى البسيطِ، نَجِدُ الكثيرَ مِنَ الكتاباتِ حولَ ذلكَ على الإنترنت، في عدةِ أشكالٍ، منها ما هو صحيحٌ ومنها ما هو غيرُ صحيحٍ. أهميةُ هذا المؤتمرِ تكمنُ في دراسةِ ما هو موجودٌ ومستخدمٌ مِنَ الكتابِ لمحاولةِ فَهْمِ دلالةِ هذه العلاماتِ في النصوصِ. ونظراً لأهميتِها حالياً فَمِنَ المُمكنِ أنْ تشكلَ مداخلَ في المعاجم. فهي ملتبسةٌ كباقي المفرداتِ اللغويةِ، على سبيلِ المثالِ هنالكَ مائةٌ وخمسةٌ وثلاثونَ استخداماً مختلفاً للفاصلةِ، أي أنَّ لها مائةً وخمساً وثلاثين وظيفةً، أي أنَّها تغيّرُ في مائةٍ وخمسٍ وثلاثينَ بنيةً لغويةً ودلاليةً... وللمقارنةِ مع الأفعالِ، فهي تتخطّى ضُعفيّ الفعلِ الذي لهُ أكبرَ عددٍ مِنَ المرادفاتِ (فعل قال)، الذي له خمسةٌ وخمسون مرادفاً.
لم يتم العثور على نتائج