جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
هل يقتلك العمل؟

هل يقتلك العمل؟

وصفة طبية لمعالجة التوتر الناتج من مكان العمل

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
الناشر:
عدد الصفحات:
359 صفحة
الصّيغة:
31.50 ر.س

نبذة عن الكتاب

يمتلئ هذا الكتاب بالقصص وفروع العلم وإستراتيجيات النجاح. وتوجد فيه مقتطفات من علوم الفسيولوجيا وعلم النفس والفلسفة والتكنولوجيا والاقتصاد والقصص الملهمة، كما أنني وضعت فيه من الفكاهة بقدر ما أمكنني لتخفيف حدة مادة الكتاب المهمة والثقيلة، لكنه كذلك عملي وواقعي. ويحتوي على حلول مختبرة ميدانيا أثبتت فاعليتها معي في الحياة وفي حياة الكثير من مرضاي وفي العديد من المؤسسات التي قامت فعليا بتبنيها.

وسوف ألخص المشكلات الثلاث الكبرى التي تؤدي إلى التوتر في ثلاثة أقسام: (1) "الحجم،" (2) "السرعة،" و(3) "سوء الاستخدام". وأنا أسميها الكبائر الثلاث. في القسم الأول: "الحجم"، مدى زيادة حمل العمل إلى مستوى الحمل الزائد، والقسم الثاني: "السرعة،" يوضح كيف زادت بشدة السرعة التي يسير بها مقر العمل إلى الحد الذي صار معه الناس يعملون على نحو جنوني كي يلحقوا بوتيرته، أما القسم الثالث: "سوء الاستخدام،" فيتناول المتنمرين في مقر العمل وأصحاب المعاملة السيئة الذين لا يرون غضاضة أبدًا في إحداث كل دمار ممكن مع توافر الحصانة والمناعة من العقاب.

وفي هذا الكتاب، سوف نتعلم الأخطاء التي نقع فيها، بما في ذلك مغالطة التلاقي المباشر، وأسطورة تعدد المهام، وجنون الساعات الطوال. وسوف تتعلم في الكتاب حلولا فعالة. مثلا:

• الشركات التي أوجدت فترات تعتيم إلكتروني من 6 مساء حتى 6 صباحا، وكذلك خلال عطلات نهاية الأسبوع، حتى يمكن للموظفين الانفصال عن ضغوط العمل والتخفف من مستويات التوتر العالية في مقر العمل.

• المؤسسات التي يتوقف فيها الموظفون كليًّا عن العمل في الظهيرة ويتناولون الغداء معًا في غرفة الطعام المشتركة.

• المديرون المتنورون الذين يصرفون عمالهم إلى منازلهم إذا بقوا في المكتب حتى السادسة مساء ويحرصون على حصول موظفيهم على إجازة.

• الشركات التي خفضت عدد الاجتماعات ومددها وجعلوا حضورها مسألة تقديرية.

نحن في هذا لا نعيد اختراع العجلة؛ فالعديد من الحلول منطقية وسهلة في تطبيقها، لكنها تؤتي أكلها بشدة. وأنا أدعوكم لتجربة بعض هذه الحلول في حياتكم وفي مؤسساتكم.
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
ضيف
ضيف
٢٢، ٢٠١٩ أكتوبر
رائع.