جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
بيتي هنا

بيتي هنا

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
118 صفحة
الصّيغة:
مجاناً

نبذة عن الكتاب

رواية تحكى قصة شخص يدعى راكان، فقد عمله السابق الذي تعلق به كثيرا عندما تضرر المصنع جراء الفيضانات، اضطر للبحث عن وظيفة جديدة، فهو لا يمتلك الكثير من المؤهلات، لذا سيقبل اي وظيفة، وصله رد من احد المكتبات القديمة في المنطقة، في حارة قديمة، يخيمها الظلام خلال الليل، ويتخللها القليل من النور، الصادر من منبر المسجد والقليل من انوار الشارع التي مازالت تعمل، في اول اسبوع من العمل، بداء برؤية بعض الامور الغريبة، وأصبح يرى تلك الفتاة الغير بشرية تلاحقه في كل مكان، جاهلاً سبب حدوث تلك الامور، ولكن عندما حكى له صديقه انه يراء أيضاً بعض الامور الغريبة، وان الكثير منهم لم يستمرو في العمل لأسباب غير مقنعة، لذا قرر معرفة سبب حدوثها، محاولاً جمع الأدلة، حتى توصل الى الفاعل، الذي اعترف له، انه فعل ذألك انتقاماً من مديرة المغرور، بطريقة غريبه، ذهب الى ساحرة اقترحت عليه فكرة غريبه جداً، وهو ان تعمل ثلاث كتب سوداء خاليه من اي كتابه من الداخل والخارج، بحيث ان تلك الأوراق مغمسة بماء فذر ، ورسمت بعض الرموز بالقلم الأبيض على اوراق بيضاء، حتى لا يشك أحداً بذألك، وبدون اسم شخص محدد، اكتفت باذا كل الموظفين في المكتبة، اكتفت بثلاث كتب مليئة بكمية هائلة من الجن لا نهاية لهم، ووضع الكتب في أماكن متفرقة من المكتبة، ومن يلمس ذألك الكتب من الموظفين، ينقلب حياته الى رؤية أمور غريبه، وعندما يترك العمل في المكتبة يعود لحياته السابقة، ولكن للأسف الجن ليس متشابهين، فالبعض من يعشق الشخص الذي يأمر بذائة، ويمنع تركه حتى بعد ترك العمل في المكتبة، فليس جميع النهايات متشابهة.
عرض ١-١٢ من أصل ١٢ مُدخل.
Sharifah Ali
Sharifah Ali
٢٣، ٢٠٢٠ مارس
القصة جميلة ولكن نصفها الأول كان عبارة عن مقدمة لا داعي لها، والأخطاء الإملائية كانت كثيرة لدرجة إني لم أفهم بعض الكلمات، كما إن التقلب في الحوار بين الفصحى والعامية كان محير، إلا إنها بعد النصف الأول بدأت تصبح مشوقة وأكملتها في جلسة واحدة، أتمنى كل التوفيق للكاتبة.
ليلى محمد
ليلى محمد
٢٨، ٢٠١٩ يوليو
انصح باقرئتها مره حلو قسم بالله احلى روايه قريتها في ضحك وكل شي حلو
ضيف
ضيف
١١، ٢٠١٩ يونيو
رااائعة وأعجبتني جدا..ربما انت الوحيدة التي كتبت عن الأرواح مما جعلك متميزة..واصلي ولك محبتي.
شوق محمد
شوق محمد
٢١، ٢٠١٩ فبراير
الكتاب جميل
ضيف
ضيف
٠٣، ٢٠١٩ فبراير
استمريييي حلوهه
ضيف
ضيف
٠٢، ٢٠١٩ فبراير
جميل
فاطمه عاتي
فاطمه عاتي
٠١، ٢٠١٩ فبراير
ماشاءالله مبدعه استمري
REEMA27
REEMA27
٠١، ٢٠١٩ فبراير
م شاء الله الروايه حدها تجنن اتمنى لك التوفيق ي جميله
Jdh Abadi
Jdh Abadi
٠١، ٢٠١٩ فبراير
كتاب جميل ويستاهل اكثر من 5 stars
Aya Aljifri
Aya Aljifri
٠١، ٢٠١٩ فبراير
nice
ضيف
ضيف
٠١، ٢٠١٩ فبراير
ماشاء الله تبارك الله بداية جدا ممتازة الله يوفقك
Shuomh
Shuomh
٠١، ٢٠١٩ فبراير
رواية مليئة بأحداث جميلة جدا