جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
أعناب

أعناب

تاريخ النشر:
2019
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
88 صفحة
الصّيغة:
مجاناً

نبذة عن الكتاب

فاتن مدربة رياضية في السابع والعشرين من العمر، تخرجت من ثانوية رياضية للبنات، فوضوية تحب الطعام، وتعشق الحركة، تمنحها شخصيتها الظريفة التي تتواصل مع الجميع بسهولة قبولاً لدى متدربينها، فتتمتع بشهرة واسعة في مجالها، تخوض مغامرات غير متوقعة في عوالم غامضة، فتجد نفسها محاطة بأسئلة كثيرة عن واقعها، أسرتها، وعن نفسها، أسئلة تجر أسئلة أخرى، فتبدأ رحلتها برفقة أخويها فريد وفهيم اللذان يساعدانها للبحث عن كل ما قد يدلهما على إجابات تطمئنها، فيعثرون على إجابات لم يتوقعوها، إجابات تُحدث في عالمهم شروخاً عظيمة لا يمكن ردمها، وتعيد تشكيل الحقائق وتقديمها كما لم يألفوها، إنها قصة عن العائلة، والصداقة، والحب، والذكريات.
عرض ١-١٠ من أصل ١٠ مُدخلات.
ضيف
ضيف
٢٣، ٢٠١٩ فبراير
بالتوفيق. جميلة
ضيف
ضيف
٢٣، ٢٠١٩ فبراير
ممتعة للغاية، شخصيات متفهمة وواعية.. ابدعتي رائع سمانا
ضيف
ضيف
١٩، ٢٠١٩ فبراير
جداً رائعه
ضيف
ضيف
١٦، ٢٠١٩ فبراير
الرواية :أعناب الكاتب: سمانا السامرائي عدد الصفحات: 88 رواية مشوقة، تطفو على سطح من الموسيقى والخيال. حيث العنب الذي ينسكب على ماتحبه في طفولتك، ويبقى عالقًا في الذاكرة. الذاكرة التي تنسيك كل شيء وتستبدل كل ماهو معلق على شماعتها بالفكاهة. في خلق عالم الرعب المحلق بعيدًا عن الأرض حيث الاشرار والساحرات تشعر بأسى لما قد يفعله البشر في الأرض من خراب ودمار دون أكتراث. في الجانب الآخر قد يكون في خلق هذا العالم بالرواية ماهو الا هروب من الذكريات السيئة، الذكريات التي بقيت قابعة في الذاكرة، الذكريات التي هربت من شريط ذكرياتنا. من البداية الموسيقية الهادئة لحبكة الأحداث بصورة مسلية جذابة للختام الغير متوقع، الراوية ككل رائعة. كانت لي خير أنيس في طريق السفر. أهنئكِ على هذا الأبداع سمانا❤
بادي
بادي
٠٢، ٢٠١٩ فبراير
سمانا الرائعة استمري
ضيف
ضيف
٠٢، ٢٠١٩ فبراير
رائعه جدا
ضيف
ضيف
٠٢، ٢٠١٩ فبراير
قصة اكثر من ممتعة و خفيفة
ضيف
ضيف
٠٢، ٢٠١٩ فبراير
جميلة جدا ..بالتوفيق
Merasama
Merasama
٠١، ٢٠١٩ فبراير
رواية مذهلة وعجيبة لم أتوقع صدقا أي حدث من أحداثها تعمقت في الشخصيات بشغف وشعرت أنني أرى كل واحد منهم بصورته ومشاعره. أحببت الوصف والشخصيات والحيوية المرحة والدرس المبدع في النهاية اهنيك على هذا الإبداع
ضيف
ضيف
٣١، ٢٠١٩ يناير
جميلة جدا بالتوفيق.