جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
شيء من العذاب

شيء من العذاب

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
عدد الصفحات:
111 صفحة
الصّيغة:
مجاناً

نبذة عن الكتاب

أمسكت ليلى بأطراف تلك الستارة المتهالكة لتمسح بها دموعها فتلك الستارة كانت الشيء الوحيد الذي تحمّل دموع ليلى التي تذرفها طوال الليل بعيداً عن عيون البشر لتتأمل وتطيل التأمل في حياتها التي قضتها مع ناصر، هذا الرجل الذي أحبته بكل إحساس في قلبها ليقابل إخلاصها له بكل أنواع الصد والنكران فتبقى تصارع من أجل حبها وحياتها وتصطدم بواقع أقرب منه إلى الخيال انتزج فيه الحب بالغدر والإخلاص بالخيانة. كل هذا وأكثر تعيشه ليلى في رواية شي من العذاب.
عرض ١-٢٠ من أصل ٣٢ مُدخل.
ضيف
ضيف
٢٨، ٢٠١٨ سبتمبر
كأن الرواية تحكي قصة امرأة من السبعينات و الثمانينات الشخصية أحيي فيها قوة صبرها و تحملها لكن العيب الذي واجهته بالرواية و انا اقراها كمية ظلم الشخصية لنفسها معيشة نفسها بضيم. يا ليت رضيت بالخيار اللي قالته امها وعاشت مع أولادها عندها.
اااااااااااااااا
اااااااااااااااا
١٩، ٢٠١٨ سبتمبر
رااااااااااااااااااااااااااااااااائعه بمعنى الكلمة لدرجة أني بكيت تجننننننننننننننن❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️
ضيف
ضيف
٢٥، ٢٠١٨ يوليو
اتوقعت شيء افضل
ضيف
ضيف
٢٠، ٢٠١٨ يوليو
جميييلة جداً
ضيف
ضيف
١٨، ٢٠١٨ يوليو
جميل جدا وممتع
Hoor_32
Hoor_32
٠٤، ٢٠١٨ يوليو
رواية اكثر من رائعه اعجبتني طريقه سرد الاحداث اللي تفتح مجال للخيال ، موفقه
Rahafkwider
Rahafkwider
٢٥، ٢٠١٨ يونيو
سلمت أناملك .. يا لها من رواية، رواية اخطلطت بها مشاعر الحزن و الغضب و الفرح، والصبر .. "ليلى" .. تلك الشخصية الضعيفة و الهزيلة و ذات الشخصية القوية بالوقت ذاته لم تكنرث للآلام و سعت من أجل اطفالها فمنحتهم كل ماْ حُرمت منه فكانت مثال الأم الحنون والأب العطوف بالوقت ذاته ولم تتزعزع ثقتها بربها و توكلت عليه فأعانها.. فنعم الام هي! بإنتظار المزيد!
Nouf12
Nouf12
٢٢، ٢٠١٨ يونيو
عجبني الوصف وتسلسل الاحداث بدقه
gayma
gayma
١١، ٢٠١٨ يونيو
من الروايات الممتعة والجميلة كثيراً شكراً لكِ♥️
ضيف
ضيف
٠٤، ٢٠١٨ مايو
شي جميل
ضيف
ضيف
٠١، ٢٠١٨ مايو
"شيء من الجمال"
saaffy_0
saaffy_0
٣٠، ٢٠١٨ أبريل
من افخم القصص اللي قرأتها
ضيف
ضيف
٢٧، ٢٠١٨ أبريل
ماذا عساني أقول عن مثل هذا الجمال .. للتو أنهيت الرواية بجلسةٍ واحدة .. ليس لأنني أمتلك الكثير من الوقت بل لأنني حقيقةً لم أستطع تركها لحظة واحدة .. بل أنني بالكاد كنت أرمش من شدة تعلّق بصري وأنا أتابع الأحداث وكأني أعيشها لحظةً بلحظة مع بطلتها .. فتارةً يتفتق قلبي من الحزن .. وتارةً يتملكني الغضب وأبدأُ حواراً مع نفسي لمَ لم تصنع كذا ولمَ لم تتصرف على هذا النحو .. وتارةً أشعر بأمل بطلتها ينير قلبي كلما استجدّ شيءٌ وظهر بصيصٌ من نوره .. حقيقةً عشت مع الرواية وكأنني أتنقل مع أبطالها أينما ذهبوا وأشاهدهم عياناً لا مجرد قراءةٍ على الورق .. وهذا لا يكون إلا بإبداع سرد الكاتبة وروعة قلمها .. لا يسعني أن أقول إلا ماشاءالله لا قوة إلا بالله ودعائي للكاتبة بمزيد من التألّق بإذن الله
ضيف
ضيف
٢٣، ٢٠١٨ أبريل
رواية جميلة ، في انتظار جديدك
ضيف
ضيف
٢١، ٢٠١٨ أبريل
أحسنتم جزاكم الله خيراً وبارك الله فيكم بالتوفيق ياكريم
ضيف
ضيف
١٣، ٢٠١٨ أبريل
رواية جميييله لأبعد درجه❤️
ضيف
ضيف
١٣، ٢٠١٨ أبريل
بالتوفيق.
ضيف
ضيف
١٣، ٢٠١٨ أبريل
عزفتي لنا لحناً مستطاب بسمفونية رقيقة و حساسة يالها من قيثارة رائعه حقاً أهنيك من كل قلبي على جمال إحساسك المرهف بإنتظار جديد إبداعك '❤️
shaimaasalim
shaimaasalim
١٣، ٢٠١٨ أبريل
رواية جميلة رغم الحزن والالم المتواجدين فيها بكثرة لم استطع تركها حتى أنهيتها فى جلسة واحدة المسامحة امر صعب جدآ على النفس البشرية وهذا ما اتصف به شخصيات هذه الرواية الجميلة
ضيف
ضيف
٠٦، ٢٠١٨ أبريل
رواااية رائعه جددا .. احببتها للنهايه