جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
ماذا تتوقعين عندما تكونين حاملاً

ماذا تتوقعين عندما تكونين حاملاً

تاريخ النشر:
٢٠١٨
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
715 صفحة
الصّيغة:
58.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

ربما تعرف قصة ميلاد هذا الكتاب (أنا أحكيها كثيرًا)، أو بالفعل كيف نُشر؛ لأن الأمر حدث بالضبط كما يلي: صرتُ حاملًًا بطفل، ثم بدأتُ تأليف الكتاب. ولنقل، إنني لم أتوقع أيًّا منهما.
في البداية علمت بحملي. كان حملًا "مفاجئًا"؛ حيث تزوجت من "إيريك" وبعد مرور ثلاثة أشهر فقط، فجأة... كنت حاملًا. كنت حاملًا وجاهلة بكل شيء. جاهلة بكيف سأكون حاملًا (بعيدًا عن الأمور البيولوجية الأساسية - كان لديَّ علم بهذه الأمور، لكنني كنت متأكدة تمامًا أنني لن أكون قادرة على الإنجاب) وجاهلة بشأن ما الذي كان عليَّ فعله حينها. ومن ثم بحثت في الكتب (الوسيلة الوحيدة التي كانت في متناولنا في تلك الأيام قبل محركات البحث) عن أجوبة لأسئلتي، طمأنة لمخاوفي، وكنت بحاجة إلى يد لأمسكها، كتف لأبكي عليها، صوت ليهدئني ويشجعني خلال رحلة الحمل المثيرة والمربكة رغم ذلك، والتي كنت أنا و"إيريك" على وشك الشروع فيها. قرأت وقرأت، لكنني لم أستطع أن أجد ما كان كلانا بحاجة ماسة لمعرفته: ماذا تتوقع وأنت تنتظر ميلاد طفلك؟ لذا، بدأت في التأليف وكتبت مقدمة هذا الكتاب قبل ساعتين فقط من دخولي في وضع مخاض رضيعتي الصغيرة التي ألهمتني كل ذلك، "إيما".
والباقي سيكون تاريخًا، فيما عدا أن التاريخ لا تُعاد كتابته (أو على الأقل لا ينبغي)، وكتب الحمل تُعاد كتابتها (أو ينبغي، وغالبًا ما يحدث ذلك). على أية حال، في حين أن بعض الأمور الخاصة بالحمل لا تتغير أبدًا (تبقى مدته ٩ أشهر، تزيد أو تنقص، وستظلين تنتفخين، وتشعرين بالغثيان، وتصابين بالإمساك)، وأشياء أخرى كثيرة تتغير. أشياء كثيرة.
مع هذه التغيرات في الذهن - ومع الوعي اللافت والاقتراحات التي أتلقاها عبر الإنترنت وبشكل شخصي من أمهات وآباء حول العالم، الذي يمنحني مصدري الأعلى قيمة - أنجبتُ مرة ثانية... للمرة الخامسة.
ما الجديد في الطبعة الخامسة؟ هناك الكثير، من الغلاف للغلاف (وذلك يتضمن الأغلفة ذاتها - سنتحدث أكثر عن ذلك لاحقًا). ستجد مربعات جديدة "للآباء" مدمجة عبر صفحات الكتاب، والتي تتناول مخاوف الآباء الخاصة كشركاء في الحمل، والولادة، ورعاية الأبناء (كما تخاطب شركاء آخرين يلعبون أيضًا دور أمهات أخريات). وقد تم بالطبع تناول كل القواعد الطبية الأساسية، كما تم تحديثها كلها كذلك: بأحدث التطورات في مجال فحص وتشخيص مرحلة ما قبل الولادة، سلامة الأدوية خلال الحمل (ويتضمن ذلك مضادات الاكتئاب)، خيارات بنوك دم الحبل السري، العلاجات المكملة والبديلة، وقسم جديد تمامًا عن التحكم في الحمل في المرحلة التالية للولادة. كما نالت الاتجاهات الرائجة في أساليب الحياة نصيبها أيضًا: من كشف نوع الجنين إلى هدايا الوضع التي يقدمها الشريك، ومن الإفراط في تناول الكافيين في المقهى، أو رشف كأس من العصير على نحو عارض، أو تدخين سيجارة إلكترونية، أو تناول بعض الأطعمة الممنوعة، إلى مدى حكمة المبالغة في مشاركة كل الأمور على وسائل التواصل الاجتماعي، وأشياء أخرى كثيرة. وطعام الحمل متواجد كذلك على القائمة الموسعة، والتي تشمل النظام الغذائي الخام ونظام حمية باليو، وتناول المنشطات، والأعشاب، والأطعمة العضوية والصحية (والأطعمة الغنية بالفوائد المفترض تناولها)، الأطعمة المعدلة وراثيا - وحتى لماذا يمكن أن يساعد فعليًّا تناول الفول السوداني والأنواع الأخرى من المكسرات الطفل المنتظر على تجنب الإصابة بالحساسية. كما تم تناول الحمل الذي يراعي الحفاظ على البيئة، متضمنًا كيف تتجنبين البيسفينول والفثالات. هنالك كذلك العناية بالجلد، والعناية بالشعر، ومستحضرات التجميل وخطوات القيام بالتجميل، والتعليمات الإرشادية للعلاج في المنتجعات الصحية للحوامل المنتظرات. ببساطة هناك الكثير من المعلومات لكل شخص ينتظر الولادة: نصائح موسعة عن الحمل المتعدد، الحمل المتتابع (متضمنًا الرضاعة الطبيعية بينما تنتظرين الولادة)، حمل التلقيح الصناعي، الحمل بعد إجراء جراحة إنقاص الوزن. وأيضًا خيارات ولادة إضافية: الولادات في الماء وفي المنزل، التثبيت المتأخر لدم الحبل السري، الولادة المهبلية بعد الجراحة القيصرية، الولادة القيصرية اللطيفة، كيفية دفع المولود خارج الرحم، ومواضع الدفع.
أتذكرين الأغلفة التي كنت أحدثكِ بشأنها؟ حسنًا، ستجدين عليها مفاجأتين من نوع خاص: على الغلاف الأمامي، "إيما" ، الفتاة التي كانت سببًا في بدء كل ذلك، حامل في مولودها الأول (وحفيدنا الأول) "لينوكس". وعلى الغلاف الخلفي، من أيضًا؟ "لينوكس" نفسه.
وهما مجرد أمرين آخرين لم أتوقعهما حينما كنت أنتظر ولادتي - أكثر مما كان يمكن لي أن أتوقع... أو أحلم بأن حدوثهما كان ممكنًا.
أتمنى أن تتحقق كل آمالكم الكبرى!
لم يتم العثور على نتائج