جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
من هو يوليوس قيصر؟

من هو يوليوس قيصر؟

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٨
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
106 صفحة
الصّيغة:
8.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

منذ أكثر من ٢٠٠٠ سنة قبل الميلاد، كان هناك رجل يبلغ الخامسة والعشرين من العمر يسافر من روما إلى جزيرة رودس اليونانية بالقارب؛ لدراسة الخطابة هناك.
وفجأة، ظهرت سفينة أخرى – سفينة مليئة بالقراصنة! وكانوا من "قيلقيا"– والتي تعرف الآن بجنوب تركيا. وفي ذلك الوقت، كان قراصنة تلك المنطقة يثيرون الرعب، وكانوا معروفين باختطاف السفن التجارية، وسرقة البضائع، وبيع الركاب كعبيد.
لكن هؤلاء القراصنة لم يكونوا مهتمين بتحويل شاب من روما إلى عبد، فقد كان أعلى منزلة من هذا؛ فهو ينحدر من عائلة شهيرة، وكان معروفًا بالشجاعة في القتال، وسيدفع الرومانيون فدية كبيرة من أجل عودته إليهم سالمًا.
علم الشاب هذا الأمر؛ لذا حين استعد القراصنة لطلب ٢٠ تالنتًا من أجل إطلاق سراحه، سخر منهم، فرجل بشهرته يستحق بالتأكيد ٥٠ تالنتًا (وهذا يعادل أكثر من ٣٠ مليون دولار في زمننا هذا!).
وقد تم إرسال الرسل إلى الشاطئ مع طلب الفدية، وحين عادوا على متن سفينة القراصنة، لم يُبْدِ الشاب قلقًا على الإطلاق، بل شارك في أنشطة القراصنة وتدريباتهم. وعندما كان القراصنة يصدرون أصواتًا مزعجة للغاية حين كان يرغب في النوم، كان يرسل خادمه ليطلب منهم أن يخفضوا من أصواتهم.
وفي بعض الأحيان، كان يجعل خاطفيه يستمعون إليه وهو يسرد القصائد والخطابات التي كتبها. وإن بدا عليهم الملل، يدعوهم بالأغبياء ويهددهم بالقتل في أول فرصة ممكنة. فيصيح القراصنة قائلين: يا لها من مزحة! كيف يمكن لسجين واحد أن يغلب عصابة كاملة من القراصنة؟
وبعد أكثر من شهر، وصلت الفدية أخيرًا. وتم تحرير الشاب، وبمجرد أن عاد إلى اليابسة، جهز أسطولًا من السفن الحربية، لمعاقبة هؤلاء القراصنة.
كانت سفينة القراصنة لا تزال في المكان ذاته. ومع القليل من الجهد، أسر المجموعة كلها وسجنهم في قرية رومانية قريبة. لكن هل كان هذا كافيًا لإشباع رغبة الشاب الصغير في الانتقام؟ كلا؛ فقد أخذ كل قرصان منهم وقتله.
لا أحد يعبث مع هذا الرجل المدعو "يوليوس قيصر"، ومن يفعل ذلك، يعيش ليندم على فعلته ... هذا إن كان محظوظًا بما يكفي للهرب بحياته.
على مدار حياته، ضاعف يوليوس قيصر حجم الدولة الرومانية. وحكمها وحيدًا بصفته "دكتاتورًا دائمًا مدى الحياة"، وهو أول شخص يقوم بهذا لما يقرب من ٥٠٠ عام تقريبًا.
لقد غَيَّرَ "يوليوس قيصر" روما والعالم بأكمله.
لم يتم العثور على نتائج