جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
من هو ويليام شكسبير؟

من هو ويليام شكسبير؟

تاريخ النشر:
٢٠١٨
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
105 صفحة
الصّيغة:
8.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

ويليام شكسبير – ستجد هذا الاسم مألوفًا بالنسبة لك على الأرجح حتى إذا لم تقرأ له أي شيء من قبل. إن شكسبير عاش منذ أربعمائة وخمسة وخمسين عامًا، وألف على الأقل خمسًا وثلاثين مسرحية، وأكثر من مائة وخمسين قصيدة. ويراه الكثيرون من الأشخاص أعظم مؤلف مسرحي على الإطلاق.
وقد تُرجم جميع ما ألفه شكسبير إلى العديد من اللغات، من الإسبانية إلى اليابانية والسواحلية. ويشاهد الجميع حتى اليوم عروض مسرحياته. وترتكز العديد من المسرحيات الموسيقية في برودواي على أعماله مثل روميو وجولييت، وماكبث، وهاملت. ومئات الكلمات والعبارات التي نستخدمها اليوم هو الذي اخترعها – كلمات مثل دم بارد، ومجادل، وخطابات غرامية. وتحيط بنا لغته وأفكاره وقصصه من كل مكان.
ورغم شهرة شكسبير الواسعة، فلم يصلنا عنه الكثير، وهناك جزء كبير من حياته الشخصية لا يزال غير معروف؛ ففي القرن السادس عشر لم يكن من المعتاد الاحتفاظ بسجلات كثيرة عن كل شخص. ونحن نعرف أن حياة شكسبير بدأت كابن صانع قفازات في ستراتفورد آبون آفون. وأنهى حياته كمؤلف مسرحي ثري ومشهور في لندن. ولكن ما الذي حدث خلال هذه الفترة؟ إننا نعلم تاريخ زواجه، وتاريخ ولادة أطفاله. ونعلم أنه عاش بعيدًا عن عائلته لسنوات طويلة؛ حيث ذهب إلى لندن، واشتغل ممثلًا، وكاتبًا، ومخرجًا مسرحيًّا. وبنى مسارح، واشترى أخرى. كما ألف ومثل العديد من المسرحيات لملكة إنجلترا. وأقام علاقات صداقة مع نبلاء من ذوي النفوذ.
ولكن ماذا عن حياة شكسبير اليومية؟ ما نوعه كرجل وكأب، وما الذي جعله كاتبًا مسرحيًّا؟
لم يتم العثور على نتائج