جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
أنتِ لي (الجزء الأول والثاني)

أنتِ لي (الجزء الأول والثاني)

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2015
عدد الصفحات:
1024 صفحة
الصّيغة:
92.50 ر.س

نبذة عن الكتاب

نصف الحياة أنثى، والنصف الآخر رجل، ولأن الحياة لا تعطي قبل أن تأخذ، تتركنا دائماً في لهاث دائم نحو أحجية اسمها (الحب) تلك القيمة المتلونة القابعة بين صدرونا، ذات الدرب الصعب الممتنع، لم يكن (وليد) يدرك وهو ابن التسعة أعوام أن الطفلة (رغد) التي جاءت إلى بيتهم بعد رحيل عمه إلى الدار الآخرة، سوف تكبر وتشع بها حياته القادمة، ولم تكن تلك الطفلة التي لم تكمل عامها الثاني تعلم أن حياة أخرى تنتظرها، بكل ما فيها من فرح وألم وحب وحرب وفراق ولقاء. كتب الطفلان أحلامهما وخبأاها في صندوق الأمنيات (عندما أكبر سوف أتزوج...؟؟؟). واتفقا على أن لا يفتحا الصندوق أبداً... وعندما أصبحا شابين قرأا أمانيهما معاً.
- "كان يجب أن تعرف! أنا لا أرى في حياتي إلاّ وليد! أُحبك منذ لا أعرف متى... وإلى لا أعرف متى! ...آه وليد... وليد قلبي... حبيبي لقد كنت كل شيءٍ بالنسبة لي! كل كلّ شيء... كنت أشعر... بأنك شيء يخصني أنا... إنك موجودٌ من أجلي أنا... ويجب أن تكون لي أنا! وليد لرغد... أنتَ لي!...".
- عند الانتهاء من قراءة الرواية يتأكد لنا أن حبّ الطفولة - الحب الأول - الذي يوقظ أولى المشاعر الإنسانية، لا يمكن أن يتلاشى وينقطع، يبقى حاضناً كل لحظاته وأحاسيسه مهما باعدت الأيام، وعبرت السنين، وإذا كانت مقولة الحب الحقيقي يبقى إلى الأبد، وأن العاشقان لا يمكن أن ينفصلا صحيحة، فإن رواية "أَنْتِ لي"، لن تدهشنا وتسحرنا فحسب، بل ستزرع فينا الأمل، وهو ما أحسنت منى المرشود تطويعه في روايتها المتخمة بالحب، الحب الذي لا يموت...
عرض ١-٢٠ من أصل ٢١ مُدخل.
ضيف
ضيف
٢٥، ٢٠١٩ سبتمبر
كانت أول مسيرة لي في عالم القراءة مع الكاتبة الرائعة منى المرشود بكل بساطة لقد جعلتني اؤمن بالحب الحقيقي وابحث عنه بشغف تام وايضا السبب في جعلي انفتح ؏ عالم القراءة بجنون تام وصنع مكتبة خاصة
ضيف
ضيف
١٩، ٢٠١٩ يوليو
رائع جدا
ضيف
ضيف
٢٨، ٢٠١٩ أبريل
اكثر من راااائعةةةةة
ضيف
ضيف
٠٨، ٢٠١٩ مارس
ممتازه أتمنى اني ألقى روايه بمثل روعتها
ضيف
ضيف
٢٣، ٢٠١٩ يناير
جميله جدا ❤️
ضيف
ضيف
١٤، ٢٠١٨ نوفمبر
رائع جدا جدا
ضيف
ضيف
٠٣، ٢٠١٨ نوفمبر
رايع
Alfaisal67
Alfaisal67
١٦، ٢٠١٨ أبريل
أول رواية تتكلم عن الحب والعاطفة قريتها ... جمالها فعلا ... من ناحية الاسلوب وبالاخص تصوير الاحداث!
ضيف
ضيف
١١، ٢٠١٨ أبريل
مرررة حلوة وقرأتها عن طريق الإنترنت ... وان شاءالله رح اشتريه من جرير^^♥
ضيف
ضيف
٣٠، ٢٠١٨ مارس
رائع ولاكن مرتفع السعر بالنسبة لي
ضيف
ضيف
١٢، ٢٠١٨ مارس
أكثر من رائعه قرأت الروايه أكثر من ١٠ مرات لشدة إعجابي بها وقد قرأت الروايه في المرة الاولى عندما كنت في الصف السادس الآن أنا قد تخرجت من الجامعه شعور الحماس داخلي موجود بكل مره قرأت بها الرواية
ضيف
ضيف
٢٢، ٢٠١٨ يناير
الروايه اكثر من رائعه برغم اني لم اقر اءالجزءالثاني ليها اتمنى أن تضعو الكتاب تحميله مجاناً لكي استطيع قرائته ولكم خالص شكري وتقدري ع هذا التطبيق الذي وفر علي كثيراً
ضيف
ضيف
٢٠، ٢٠١٨ يناير
رواية جميله وسرد ممتع
ضيف
ضيف
٢٩، ٢٠١٧ ديسمبر
ارجو أن استعيد رشدي بعدما اغرقتني الروايه ....
ضيف
ضيف
٢٨، ٢٠١٧ ديسمبر
جميل لكن اريد كتاب متى ساكبر
ضيف
ضيف
٢٦، ٢٠١٧ نوفمبر
ما شاء الله جميل جداً
walood
walood
٢٢، ٢٠١٧ نوفمبر
جميلة جداً، اختلطت في هذه الرواية جميع المشاعر، فقد كانت مرة تغضبني ومرة تبكيني ومرة تفرحني وهكذا إلى أن كانت النهاية والتي هي أجمل ما في الرواية كاملة. مليئة بالحب، والحزن والرومانسية التي تدغدغ المشاعر! استمتعت بالقراءة إلا أني لاحظتُ أخطاءً في التشكيل أحياناً، فبدل أن تكون فتحة كُتبت كسرة وهكذا، وأيضاً بعض الأخطاء الأخرى التي نسيتها، وأظن أنها مشكلة في النسخة الالكترونية نفسها وليست من الكاتبة.
ضيف
ضيف
٢٩، ٢٠١٧ أغسطس
رائع جدااا
ضيف
ضيف
٢٦، ٢٠١٧ أبريل
أفضل كتاب قرأته
ضيف
ضيف
٠٢، ٢٠١٧ مارس
اها