كيف تؤثر في الناس  اصنع فارقا في عالمك

كيف تؤثر في الناس اصنع فارقا في عالمك

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
الناشر:
عدد الصفحات:
182 صفحة
الصّيغة:
32.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

إذا كانت رغبتك هي أن تكون ناجحًا أو أن تصنع تأثيرًا إيجابيًا في عالمك، فأنت في حاجة إلى أن تصبح شخصًا ذا تأثير. فدون تأثير، لا يوجد نجاح. على سبيل المثال، إذا كنت مندوب مبيعات ترغب في بيع المزيد من منتجك، فأنت في حاجة إلى أن تكون قادرًا على التأثير في عملائك. إذا كنت مديرًا، فإن نجاحك يعتمد على قدرتك على التأثير في موظفيك. إذا كنت رجل دين، فإن قدرتك على الوصول إلى الناس تعتمد على تأثيرك في نطاق تابعيك. إذا رغبت في تنشئة أسرة قوية وصحية، ينبغي عليك أن تكون قادرًا على التأثير إيجابيًا في أطفالك. مهما كانت أهدافك، يمكنك تحقيقها أسرع، ويمكن أن تصبح أكثر فعالية، ويصبح الإسهام الذي تقوم به أطول أمدًا إذا تعلمت كيف تصبح شخصًا ذا تأثير.

قصة مذهلة عن أثر التأثير تأتينا من إدارة الرئيس كالفين كوليدج. ذات صباح، كان هناك ضيف بات ليلته في البيت الأبيض يتناول الإفطار مع كوليدج وأراد أن يترك انطباعًا جيدًا لدى الرئيس. لاحظ أنه عند تقديم القهوة إلى كوليدج فإنه أخذ فنجان القهوة وصب بعضًا من محتواها في صحن فنجان عميق وأضاف على مهل القليل من السكر والكريمة. رغبة منه في ألا يخرق أيًا من قواعد الإتيكيت، حذا الزائر حذو الرئيس، وصب القليل من قهوته في صحن فنجان وأضاف السكر والكريمة. ثم انتظر الحركة التالية للرئيس. ذعر الضيف لدى رؤيته للرئيس يضع الصحن على الأرض من أجل القطة. لم يبلغنا أحد بما فعله الزائر بعد ذلك.
لم يتم العثور على نتائج