جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
اجعل نفسك جديراً بالتوظيف

اجعل نفسك جديراً بالتوظيف

كيف يمكن للخريجين الإسراع من مسيرتهم المهنية؟!

تاريخ النشر:
2017
الناشر:
عدد الصفحات:
373 صفحة
الصّيغة:
35.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

إن الغرض الرئيسي من هذا الكتاب هو مساعدة القارئ لتعزيز مهاراته التي تعد حيوية لإبقائه جديرًا بالتوظيف في موقع العمل الفعال والتنافسي بشدة في القرن الحادي والعشرين، فالنموذج الجديد للمسار المهني هو أن تظل جديرًا بالتوظيف وليس مجرد أن تحصل على وظيفة. وهذا الكتاب يستهدف الطلاب الجامعيين خصوصًا، والمقصود منه أن يتم استخدامه كنص تدريبي لدورات التنمية الشخصية؛ بهدف إنتاج خريجين أكفاء يمتلكون كـلًّا من المعرفة المتخصصة الدقيقة والمهارات الاجتماعية التي ينشدها أرباب الأعمال الماليزيون.
وتعد المهارات الاجتماعية حاليًّا عنصرًا حيويًّا عالميًّا لتحقيق أداء ناجح في مكان العمل ومكملًا للمهارات التقنية. وفي الوقت الحالي، فإنه حتى الوظائف المتاحة في مجالات تركز على المهام كالمحاسبة ونظم المعلومات تتطلب المهارات الاجتماعية بقدر تطلبها للمهارات التقنية. وباختصار، فإن المهارات التقنية غالبًا ما تكون ضعيفة القيمة إذا كان المرء يمتلك مهارات اجتماعية سيئة. وفي الواقع، فهناء استبيان أجري مؤخرًا من قبل المؤلف وعبد الوهاب باكار شمل ٣٣٦ مديرًا بالموارد البشرية ومديري التوظيف في القطاع الخاص بماليزيا أشار إلى أن المعيار الأهم الوحيد في توظيف خريجي الجامعة الجدد هو الكفاءة في المهارات الاجتماعية والتي جاءت قبل الخلفية الأكاديمية في الترتيب. ورغم ذلك، فإن أرباب العمل الماليزيين يجدون أن مستوى المهارات الاجتماعية لدى الخريجين المنضمين لسوق العمل أقل من مرضٍ.
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
ضيف
ضيف
٣١، ٢٠١٧ أكتوبر
بصراحة الكتاب مغري جدا للقراءة والاستمرار فيه والتعلم والاستفادة منه بكل عقل منفتح