جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
ويبقى التاريخ مفتوحاً

ويبقى التاريخ مفتوحاً

أبرز عشرين شخصية سياسية في القرن العشرين

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2006
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
144 صفحة
الصّيغة:
37.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

المهمّة التي ارتآها هذا الكتاب صعبة وشاقة: أشخاص كثيرون عبروا التاريخ، وتركوا بصمات واضحة فيه، وغيّروا كثيراً من أحداثه، فهل كانوا من يسيّر دفة هذا التاريخ، أم هناك قوى خفية تسيّرهم جنباً إلى جنب مجتمعاتهم، أم أن الظروف هي التي أوجدتهم، وبرغم ذلك عرفوا كيف يتحكمون بمسارها؟ يسعى تركي الحمد بداية إلى إيجاد صيغة توافقية بين هذه الرؤى، وهو يسخر من نظرية "نهاية التاريخ"، معتبراً أنها مسألة نسبية، كما لا يأخذ بـ"صراع الحضارات"، مفضلاً أن يعتمد طريقاً ثالثاً بينهما. يسلط هذا الكتاب الضوء على أحداث قرن مضى، كما يركز على مدى تأثير وجود شخصية البطل في تغيير مجرى الأحداث. واختار لهذه الوظيفة "غير العادية" عشرين شخصية قامت بدور في مسار أحداث بلدانها... والعالم. الشخصيات التي اختارها الحمد لا تنتمي إلى عالم واحد ولا إلى أيديولوجيا واحدة. غاندي، لينين، روزفلت، تشرشل، ستالين، ماو تسي تونغ، هتلر، تاتشر، ريغن، غورباتشوف، محمد علي جناح، لوثر كينغ، عبد العزيز آل سعود، عبد الناصر، تيتو، نهرو، هرتزل، بن غوريون، الخميني ومانديلا: أسماء تناولها هذا الكتاب في "نظرته الوداعية" لأحداث قرن مضى، وهي شخصيات كان التاريخ، بلا ريب، سيبدو مختلفاً كثيراً لو لم تكن موجودة.
لم يتم العثور على نتائج