جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
حكاية التاجر أيوب وابنه غانم وبنته فتنة

حكاية التاجر أيوب وابنه غانم وبنته فتنة

من حكايات ألف ليلة وليلة - الجزء السابع

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
عدد الصفحات:
110 صفحة
الصّيغة:
3.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

يُحكى أن تاجرًا من التجار اسمه أيوب كان ثريًّا، وله ولد كأنه البدر في جماله؛ فصيح اللسان، يُدعى غانم بن أيوب المتيم، وبنتٌ تُدعى فُتنة من فرط جَمالها، لكن هذا التاجر توفِّي وترك لهما ثروةً كبيرةً؛ تتراوح بين مئة حمل من الخَزِّ، والديباج، ونوافج المِسك، وكان مكتوبًا على هذه الأحمال (هذا بقصد بغداد)، وكان المقصود من ذلك أن يسافر إلى بغداد، فلمَّا وافته المنية ومضت مدة؛ أخذ ولده غانم هذه الأحمال وسافر بها إلى بغداد، وكان ذلك في عهد هارون الرشيد، وودَّع أمه، وأقرباءه، وأهل بلدته، وخرج متوكلًا على الله (تعالى) بصُحبة جماعة من التجار فاستأجر له دارًا، وفرشها بالبُسط والوسائد، وأسدل عليها الستائر، وأنزل فيها هذه الأحمال، والبغال، والجِمال، وجلس حتى استراح،استمتع بالحكاية السابعة من حكايات ألف ليلة وليلة..وتحكى بأسلوب عصري مميز وشيق عن حكايات السحر والخيال..
لم يتم العثور على نتائج