جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
الطفل بين التربية والثقافة

الطفل بين التربية والثقافة

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
عدد الصفحات:
188 صفحة
الصّيغة:
12.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

هناك حاضنتان أساسيتان مسؤولتان عن رعاية الطفل وإعداده وتقويمه في أحضان المجتمع، واتجاهاته الأسرية والمدرسية والبيئية الواسعة.

الأولى تتحدد بإطار التربية، بينما الثانية تتحدد بإطار الثقافة، حيث تلعب التربية والثقافة أدوارًا مهمة وحاسمة في صياغة وتشكيل قيمة الطفل وسمته الإنسانية في المجتمع، فالتربية والثقافة هما السمتان المؤثرتان اللتان تدخلان في عمليات بناء شخصية الطفل، وتشكيل ملامح كيانه الإنساني، في اتجاهاته التربوية والثقافية، السوية والمنضبطة، التي يريدها المجتمع لأفراده من النشء الجديد، لكي لا يخرج إنسان هذا المجتمع عن حدود ما نشأ عليه في حاضنته التربوية والثقافية، من قيم وعادات وتقاليد وأعراف وقوانين ومبادىء، تؤسس جميعها لنوع من السلوكيات والأخلاقيات والطبائع والتصرفات والأساليب، التي تنبع – عادةً – من محددات الخصوصية التربوية والثقافية للمجتمع، لتعود وتصب في اتجاهات هذه الخصوصية وطبيعتها.

وعلى هذا الأساس ينهض المجتمع في مسؤوليته الإنسانية والأخلاقية والتربوية والثقافية تجاه الطفل، ليتخذ من قواعد التربية، ومن قواعد الثقافة، قواعد سلوكية عامة، يحرص بدقة على أن ينشأ الطفل على هديِها، وفي حدود معانيها وقيمها الواضحة.
لم يتم العثور على نتائج