جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
صاحب البيت

صاحب البيت

مختارات الكرمة

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
عدد الصفحات:
324 صفحة
الصّيغة:
29.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

«رواية قصيرة محكمة... عمل رائع... تقدم تاريخ حياة امرأة مليئة بالحب والحنان والرغبة فيه، زوجة أحبت حتى ذابت في عالم لا يفهم الأقوياء فيه الضعفاء» - علاء الديب
«في «صاحب البيت» تعيش البطلة وهم المطلقات: الحب المطلق، والسعادة المطلقة، والحرية المطلقة» - رضوى عاشور
«خصوصية لغة لطيفة الزيات... لغة خالية من الكليشيهات... قادرة على تجسيد الحدث الدرامي... بكل ما يحمله من عنف واضطرام وانفعالات وتناقض يقود إلى التوتر كقيمة جمالية عليا. أكاد أعتبرها جوهر الفن، كل الفن.» - سيد البحراوي


نبذة
تدور هذه الرواية اللاهثة، لواحدة من أهم الكاتبات العربيات، حول سامية التي ترافق زوجها السجين السياسي ورفيقه في هروبهما من السلطات. عمل مهم وممتع وفيه شيء من إثارة الأعمال البوليسية وتشويقها.
تقول لطيفة الزيات: «تعرض «صاحب البيت» للتفرقة ما بين الحب والرغبة في التملك، وترصد العلاقة بين الجنسين القائمة على الضياع في الآخر أو الاستحواذ على الآخر كلون من ألوان العبودية وفقد الندية والفردية».
تحتوي هذه الطبعة أيضًا على مجموعتيها القصصيتين الوحيدتين «الرجل الذي عرف تهمته» و«الشيخوخة».

عن المؤلفة
لطيفة الزيات (1923-1996) أديبة ومناضلة مصرية. نالت الدكتوراه في اللغة الإنجليزية وآدابها من جامعة القاهرة. شغلت مناصب رئيسة قسم اللغة الإنجليزية وآدابها في كلية البنات بجامعة عين شمس، ورئيسة قسم النقد والأدب المسرحي بمعهد الفنون المسرحية، ومديرة أكاديمية الفنون.
ناضلت في سبيل القضايا القومية الكبرى، وشاركت في الحركة الطلابية في الأربعينيات، والدفاع عن حقوق المرأة، وناهضت التطبيع مع إسرائيل، فاعتُقلت مع عدد كبير من المفكرين والكُتَّاب في حملة سبتمبر 1981.
صدرت للطيفة الزيات روايتان: «الباب المفتوح» و«صاحب البيت»، ومجموعتان قصصيتان ومسرحية. وتعتبر سيرتها الذاتية «أوراق شخصية» من أهم وأجرأ ما كتبته المرأة العربية. كما قدمت عديدًا من الإسهامات في مجال النقد الأدبي.
وقد حازت لطيفة الزيات جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 1996.

سلسلة مختارات الكرمة
سلسلة من إصدار دار الكرمة تُعنى بنشر المنسي والنادر من الكتب العربية، وتُركِّز بصفة خاصة على الأعمال الإبداعية والدراسات والمذكرات التي اختفت من المكتبات ولكنها ما زالت مهمة وممتعة ويبحث عنها القُرَّاء الجادون.
لم يتم العثور على نتائج