جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
غردي خارج السرب

غردي خارج السرب

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2020
عدد الصفحات:
55 صفحة
الصّيغة:
12.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

في أول يوم ربيعي أشرقت الحياة، في ذلك اليوم الجميل حلت عليَّا لعنة التعود نعم تعودت على كل شيء، على أبي ويده الطائشة تعودت على لسانه الملوث على اتهاماته لي، أصوات الوجع وصرخاتِه باتَتْ تُطربني. عُدت كالطير الجريح أرقصُ عليها كل ليلة. وحشة غرفتي التي لا تُطاق صارت تُؤنسُنِي.. لقد سلبوا مني الحلم.. فلماذا أخاف.. ولماذا أنتحب. مُستقبلات الألم قُتلتْ. ذبحني أبي حين حرمني من الجامعة وجردني من الحلم رغماً وعمداً وعنداً. تلك الذبحة آلمتني الى الحد الذي لا ألم بعده. فقدت يومها الشعور بالخوف.. فلغريق لا يخشى البَلل..
اعتدتُ على كل ما يدور حولي من حماقات، وطردت الخوف خارج خَوالجي.. ركد الدمع في مُقلتي.. استسلمت لهواجسي وما عدت أخشاها، ذاك الفَتقُ الموجود في القلب خِطتهُ.. كيف خطته؟ أعلم أنكم تتساءلون الأمر سهل جدا فقط أمسكوا ابرة ضعوها بجانب نافذة الغرفة المحكمة الاغلاق.. المنسدلة ستائرها القاتمة.. هناك شعاع واحد متمرد استطاع أن يتسلل عبرها بالرغم من كل الحواجز. تسلل إلى أرضية الغرفة التقطه.. اياك وأن يضيع منكَ أخر شعاع للأمل.. بعد أن تمسك به ضَعهُ في خرم الابرة.. و اختصر حجم وجعك..و لا تبالي..
لم يتم العثور على نتائج