جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
الدب المقدس

الدب المقدس

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
عدد الصفحات:
137 صفحة
الصّيغة:
24.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

إن ما حدث في 2011 كان غريبا بكل المقاييس بداية من البلد التي انطلقت منها شرارة المظاهرات في تونس وهي بلد مستقرة اقتصاديا للغاية متفوقة سياحيا وامتدادها لتشمل معظم الدول المحيطة بها الغنية أو الفقيرة المستقرة أم لا ولكن كان الطابع العام استمرار حكام تلك الدول لعقود من الزمن حتى أن أجيال كاملة عاشت وماتت ولم ترى اختلاف في شكل الحكام أو الوزراء أو سياسات الحكم مما أدى إلى انسداد الشرايين تماما وفقدان الأمل في غدا أفضل لتولد تلك الموجة الهائلة من الطوفان البشري ليسري سيل من لحم ودم في الشوارع ليغرق كل شيء عفنا أم لا.. قال جلال مرة في إحدى ليالي فبراير القارصة البرودة في إحدى الخيام التي كانوا يسكنونها. الأمر أنه على الرغم من وجود استقرار وسلام طوال تلك العقود ولكن التشبث بكرسي الحكم قد أوجد الكثير من المظالم وأن من ظلم قد دعى، ومن يدعي له قد استمع ، وأنه لابد أن يرى من ظُلم حقيقة الوهيتة وقدرته على إذلال من ظلمه في حياته قبل صعودنا إليه جميعا ليحكم بيننا بالعدل ليقطع كلامه صرخات من أنحاء الميدان وأصوات انفجارات لزجاجات المولوتوف وهو السلاح الشائع في تلك الفترة والتي أصبح يجيدها الأطفال في كل مكان ليخرجوا من الخيمة ويحاولوا صد الإعتداءات المتكررة والمعتادة من بعض المؤيدين للنظام في ذلك الوقت ليصاب سليمان إثر تعرض واحد منهم له وقد أصابه بسلاح أبيض في جانب فخذه ليلحق به جلال وهو يصد عنه الرجل ويحمله جريا إلى خيمة المستشفى الميداني الموجودة بقلب الميدان ليدين له سليمان ليس بالصداقة فقط ولكن أيضا بالدم.
لم يتم العثور على نتائج