جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
الطفل الوحيد

الطفل الوحيد

تاريخ النشر:
2017
عدد الصفحات:
68 صفحة
الصّيغة:
12.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

• تعتبر مرحلة الطفولة ذات أهمية كبيرة، في تكوين شخصية الفرد، ففيها توضع البذور الأولى للشخصية، وعلى ضوء ما يلقى الفرد من خبرات، في هذه المرحلة، يتحدد إطار شخصيته، فإذا كانت تلك الخبرات متوزانة وسعيدة، فإنه يشب رجلاً سويًا متكيفًا مع نفسه، ومع المجتمع الذي يحيط به، وإن كانت خبرات مؤلمة مريرة، ترك ذلك آثارًا ضارة في شخصيته. ( )
• وعلى هذا النحو تظل الأسرة – على حد تعبير (كمال دسوقي) – هي مسرح التفاعل الذي يتم فيه النمو والتعلم، والعالم الصغير للطفل الذي به تتكون خبراته عن الناس والأشياء والمواقف، كما يظل البيت حمى الطفل وملاذه الذي يلجأ إليه بلهفة وتعلق.( )
• وعليها فإن التنشئة الأسرية التي تقوم على الرعاية والحب تحفظ على الطفل حياته، كما أن الاهتمام بحياة الطفل الوليد والناشئ له مظهران أساسيان:
• الأول: هو توفير كل أنواع الرعاية والاهتمام والحب اللازمة للمحافظة على حياته.
• أما الثاني: فينصب على عملية التنشئة والتربية الجيدة.
• وهذا يجعل الطفل يحب الحياة ويعطيه الشعور بأنها مهمة..وتستحق أن يعيشها، وأن يتمتع بطفولته الجميلة، سواء كان ذكرًا أم أنثى. ( )
• وفي مرحلة الطفولة تكثر مشكلات الأطفال، خاصة تلك المتعلقة بسلوك هؤلاء الصغار، والتي ترجع في معظمها إلى أسباب وعوامل تتعلق بالأسرة، وأساليب تربية الوالدين الخاطئة للطفل.
• وعند تناول أي مشكلة من مشكلات الطفولة، ينبغي النظر إليها من زاوية البحث عن الدوافع والمسببات التي أدت إليها – كما ذكرنا سلفًا- وطرق ووسائل العلاج التي يمكن اتباعها والأخذ بها للتغلب على المشكلة والعوامل المؤدية إليها.(4)
(4) أحمد علي بديوي ( 1993) ، طفلك ومشكلاته النفسية – التشخيص والعلاج ، سلسلة سفير التربوية ، الكتاب رقم 10 ، القاهرة ، ص 5.
والطفل الوحيد، له موقع خاص في العائلة ككل، ومن قِبل والديه بصورة خاصة.. ويُحدث هذا الموقف – كونه الوحيد – الكثير من المفارقات، التي تتسبب في ظهور تلك المشكلة، وتفاقمها، إذا لم يتم احتوائها سريعًا.(5)
(5) أمال الشرقاوي، قضايا الأبناء في عالم متغير ، مكتبة الأسرة ، الهيئة المصرية للكتاب ، القاهرة ن ص 32.
.. وفي الصفحات التالية سنتعرف على شخصية الطفل الوحيد، وتركيبته النفسية .. ومعنى كونه وحيدًا.. وسنعرض للعوامل والمؤثرات التي تجعل من الطفل الوحيد مشكلة، تبعًا لأساليب التربية الخاطئة، وما تسفر عنه من نتائج، تتمثل في شخصية هذا الطفل بالسلب، مع تقديم أهم الوسائل والطرق النفسية والتربوية، لتخطي تلك المشكلة، وكيفية الوقاية منها؛ لينشأ طفلنا الوحيد رجلاً قادرًا ومتوازنًا في المستقبل.
لم يتم العثور على نتائج