جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
مريم قالوا عانسا

مريم قالوا عانسا

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2020
عدد الصفحات:
81 صفحة
الصّيغة:
17.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

لكلِّ أنثى وفتاة تأخرتْ في زواجها ، واحتملتْ مرارة المعاناة ، وكان أنينها وبكاؤها بين الجدران لا يسمعه أحد إلا الله ، لا تيأسي .. اجعلي أملك بالله ، ولا تهتمي بما يُقال .. اصنعي لنفسك مستقبلاً كلما رآكِ الناس ينحنون لكِ احتراماً .. لا تقلقي وكوني صبورة فلعل الله يكرمك بمثل ما كرم نبي الله يوسف بن يعقوب .. تمهَّلي !
أعلم أن الصبر مذاقه كالعلقم ، ولكن عواقبه أحلى من العسل .. ضعي بين يديكِ هذه الرواية لتكون لكِ ثقة بوعد الله ..
مريم كانت مثلك عانساً ، ولكنها الآن لم تكن كذلك .. صبرت فأكرمها الله بكرم لم تتوقعه .. كانت تبكي بين الجدران وتندب حظها .. شعرت بسواد الدنيا في عينيها ، قلبها لم يَعُدْ يحتمل كل هذه المعاناة ، ولكن ماذا بعد هذه المعاناة ؟!
فرحٌ كثيرٌ ، وعوضُ الله لها كان أجملَ عوضٍ .. سأترك لكم التخيُّل ، وكيف سيكون عوض الله الذي إذا أتى .. أنسى ما قد حلَّ من ألم
لم يتم العثور على نتائج