جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
قادتني الى هنا

قادتني الى هنا

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2020
عدد الصفحات:
234 صفحة
الصّيغة:
17.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

تقودنا أقدارنا إلي دروب لم نكن نعلم أبداً أننا سنسير فيها، قد قرر المصير أن نخوضها، شئنا أم آبينا سنتخطاها هكذا هو الحال وهكذا ستسير الأمور، في الغالب نحن نشبه قطع الشطرنج يتلاعب بنا القدر كما يشاء تماماً كما نفعل بالقطع التي لا يسعها سوي التحرك في صمت تام، لذلك فإنني أميل للتجاوز عن النباح عند عقبة قد تعرقلك في محض طريق قد قُدر لك أن تعبره، ربما ستتغير معايير الإختبارات من شخص لآخر ولكن كن واثقاً من أن كلٌ علي قدر تحمله سيُختبر وبنفس القدر سيُجازى، إننا نحن البشر قد تلتهمنا الأنانية في نفس الوقت الذي نتباهى فيه بأننا مثاليون ولكن عادة ما تُعرينا شدة المواقف ومهالك المحن، وإنني أؤكد أن أيٍ منا قد سقى أحد من كأس خذلان أو غدرٍ سيذوق منها أكان هذا فورياً أو مؤجلاً سداده، فأنا أجزم علي حتميته،وليكن جميعكم علي علم أن قصاص القدر سيطول الجميع وأن لكلٌ ما فعل بمثله، إنني لا أرجو سوي أن يعُم الصدق هذا الكون علي أن يغرق في مثاليتكم المُصطنعه، إنني أتمني أن ينعم الجميع بالإطمئنان ليس إلا
لم يتم العثور على نتائج