جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
حارس سطح العالم

حارس سطح العالم

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
عدد الصفحات:
255 صفحة
الصّيغة:
26.50 ر.س

نبذة عن الكتاب

عندما استيقظ رقيبُ الكُتبِ من نومِه ذات صباح، مُمتلئًا بكلماتِ الآخرين، وجدَ نفسه وقد تحوَّل إلى قارئ.

كان مستلقيًا على ظهرهِ، يحسُّ بتصلّبٍ مؤلمٍ في رقبته، وحين رفع رأسه قليلًا، استطاع أن يرى مئات الكتبِ التي تحاصرُ سريره؛ كتبٌ لا يذكرُ أنه أتى بها. لا يذكر كيف، لا يذكرُ متى. كان متأكدًا من كتابٍ واحدٍ أو اثنين، ثمَّ حدث هذا الشيء. الكتبُ تكاثرت في الليل؛ تبرعمت، انشطرت، أو ربما تضاجعت. تراكمت فوق بَعضها البعض، صنعت أبراجًا تحاذي الجدران، وطوّقته من كل مكان.

يتذكرُ، على نحوٍ غامض، أن الكُتب طردت زوجتهُ خارجًا. لكنه لا يدري هل حدث ذلك بالأمس، أم قبل مليون عام؟ كان مكانها في السّرير فارغًا. وفي الغبش الذي يغشي ذاكرته، يتذكرُ أنها غادرت فراشهُ وقد احمرَّ وجهها من الغيظ، بسبب كتابٍ لم تنتبه إلى وجوده تحت الغطاء، ارتطمَ به مرفقها فآلمَها. لم يكن متأكدًا من صِحة تلك الرواية، فالأرجح أنَّ الكتاب قد عضّها.

لا يذكرُ الكثير مما حدث، وشأنهُ شأن المدمنين عندما يعودون إلى صحوِهم، كانت الليالي هي الأسوأ.

كان على اطلاعٍ، بسبب عملهِ الجديد، على جُملةِ الأمراض التي تتسبب بها الكتب، وقد بدأت بعض تلك الأعراض في الظهور عليه؛ بزوغ استعارات في الرأس، قرصٌ مستمر للزندين، نشلُ الكتب اللا إراديّ، والإدمان المرضيّ للقراءة ليلًا، حتى بعد أن تنقطع الكهرباء، مستعينًا بضوءِ شمعة.

إنه يحمل في وجههِ سيماء المدمنين؛ الهالات السود حول العينين، النُّحول، الشّحوب، احمرارٌ في بياض الحدقة، الصُّداع النّصفي، آلام الكتفين والرقبة، ناهيك عن كونه مُعرّضًا، أكثر من غيره، إلى صُنوف الأفكار السّلبيةِ في عالمٍ إيجابي، وكأنه قد حُكم عليه إلى الأبد بأن ينظر إلى نِصف الكأس الفارغ. كان يعرفُ بأنه إذا بحث داخل رأسه، فسوف يجد القلق، والاكتئاب، والغضب على الواقع. إنه يعرفُ الأعراض، فقد وقّع بنفسهِ نموذج الالتزام بإجراءات الأمن والسلامة يوم تعيينه.
عرض ١-٢ من أصل ٢ مُدخلات.
Yaqoob
Yaqoob
٢٠، ٢٠٢٠ يناير
Good
ضيف
ضيف
١٦، ٢٠٢٠ يناير
من أكثر الكتب إلهاماً .. لعقولنا ولعقول الكثير منا