جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
لا شيء يتغير حتى تتغير أنت

لا شيء يتغير حتى تتغير أنت

دليل إلى التعاطف الذاتي وتحرير النفس

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
الناشر:
عدد الصفحات:
226 صفحة
الصّيغة:
29.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

يتناول هذا الكتاب أحد أهم وأكثر جوانب الحياة تحديًا - علاقتنا مع أنفسنا. فما لاحظته في حياتي ذات الأربعين عامًا، خاصة في آخر 13 عامًا قضيتها مدربًا ومتحدثًا ومؤلفًا، هو أنه لا يهم مستوانا في النجاح أو الظروف المحددة التي نواجهها في الحياة؛ فالعلاقة الإنسانية الأهم في الحياة هي التي نحظى بها مع أنفسنا. وللأسف، فإن العديد منا ليست لديهم علاقة شخصية داخلية صحية وتمكينية، ويبدو أن هناك وباءً في ثقافتنا المتعلقة بالنقد الذاتي والشك الذاتي، وفي الاعتقاد بأن قيمتنا الفطرية مرتبطة مباشرة بما نفعله، وبعلاقاتنا أو عائلتنا أو أوضاعنا المالية أو مظهرنا أو أي عدد من العوامل الأخرى. ولا شيء من هذا صحيح.

كلما كانت علاقاتنا مع أنفسنا غير صحية وقائمة على الانتقاد، ظهر تأثيرها أكثر بطرق سلبية عديدة في حياتنا، فنحن نفسد نجاحنا؛ ونتحول إلى مدمنين من جميع الأنواع (الطعام والعمل والشراب والعلاقة الحميمة والتكنولوجيا وهكذا)؛ ونعامل القريبين منا بطرق سيئة؛ ونفسد أجسادنا؛ ونخلق الدراما والصراعات والمعاناة في نواحٍ عديدة في حياتنا. وهذه السلوكيات غير متوافقة مع التعاطف الذاتي والتقبل الذاتي وحب الذات، وهي موضوعات جوهرية في هذا الكتاب.

التصالح مع أنفسنا أمر أساسي لكل شيء مهم حقًّا في الحياة، وحين نشعر بصدق بشكل جيد تجاه أنفسنا، ونعامل أنفسنا بطيبة وحب، يتدفق كل شيء من هذا المنطلق. وبغض النظر عن مدى "الجودة" و"السوء" اللذين قد تكون عليهما ظروف أو مواقف حياتنا، فإن قدرتنا على التعامل والاستجابة والنجاح والازدهار المطلق تكون لها علاقة كبيرة بطريقة تعاملنا مع أنفسنا.

لقد كنت أتحدث وأكتب عن هذه الموضوعات الرئيسية المهمة لأكثر من عقد، وأنا شغوف بها. وهي أيضًا أمور وجدت (وما زلت أجد) بها صعوبة في حياتي. وأنا أتفق مع فلسفة "نحن أفضل في تعليم الأمور التي نكون في أمس الحاجة إلى تعلمها". وبهذه الروح، سأبدأ مشاركة بعض من رحلتي الخاصة، التي قادتني إلى تأليف هذا الكتاب بالتحديد.
عرض ١-١ من أصل ١ مُدخل.
Roor
Roor
٢٨، ٢٠١٩ ديسمبر
روعه