جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
فيلوفوبيا

فيلوفوبيا

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2018
عدد الصفحات:
82 صفحة
الصّيغة:
8.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

انتهيت اليوم من كتابة عدد من القصص التي عشتها وسمعت تفاصيلها بنفسي، أعلم أن عملي لا يروق للكثيرين، أحيانًا يقولون عني ""دكتور المجانين""، أضحك كثيرًا عندما أسمع هذه الكلمة، لكن في الحقيقة جميعنا مجانين ومرضى نفسيون بدرجات متفاوتة، حتى أنا الدكتور مصطفى عبد الحميد دكتور الأمراض النفسية والعصبية أذهب لدكتور أمراض نفسية وعصبية زميل لى، استمع يوميًّا لحالات لا تخطر على بال الكثيرين، منهم من يصارح من حوله بذهابه لي ومنهم من يعتبر ذلك سًّرا حربيًّا وينكر تمامًا حتى بين ثنايا نفسه أنه يعرفني.
أرى هذا السؤال الذي يدور في رأسك، لماذا طبيب مثلي يقرر اقتحام مجال الكتابة؟ ببساطة لأننا متشابهون، عندما تقرأ السطور التالية ستعلم أنك لست وحدك، لست وحدك فيما تعاني من ضغوط وأزمات، غالبا لن تجد الحل في السطور التالية لكنك على الأقل ستقتنع أن المرض النفسي مثل الأنفلونزا جميعنا معرضون له، بطبيعة مهنتي اعتدت أن أستمع أكثر من أن أتكلم، أترككم مع هذه القصص الحقيقة.
ملاحظة: تم نشر هذه الحكايات بعد موافقة أصحابها مع استخدام بعض الأسماء المستعارة
لم يتم العثور على نتائج