جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
دفاعاً عن القرآن ضد منتقديه

دفاعاً عن القرآن ضد منتقديه

تاريخ النشر:
2019
عدد الصفحات:
267 صفحة
الصّيغة:
22.50 ر.س

نبذة عن الكتاب

لقد كان الدكتور عبد الرحمن بدوي (1335 - 1423هـ 1917 - 2002م) - بشهادة مؤلفاته ومترجماته وتحقيقاته - من أكثر العلماء والمفكرين العرب المعاصرين خبرة بالفكر الغربي.. ومن أكثر هؤلاء العلماء والمفكرين إحاطة بما كتبه المستشرقون عن الإسلام.. ولقد توج معارفه وخبراته بالاستشراق والمستشرقين بالموسوعة التي نشرها عنهم - (موسوعة المستشرقين) - .. بل لقد مثلت حياته الفكرية «مؤسسة» قامت على تعريف العقل العربي والمسلم بتراث الاستشراق والفلسفة الغربية.. وذلك فضلاً عن علاقاته الوثيقة بكثير من رموز الاستشراق، الذين درس على أيديهم، وتتلمذ على كتاباتهم، وبادلهم الأفكار والآراء.. لذلك، كان الرجل شاهدًا خبيرًا على ما كتبه هؤلاء المستشرقون عن الإسلام وأصوله ومقدساته.. وفي السنوات الأخيرة من حياته - والتي قضاها في الغرب - وباريس خاصة - وعندما رأى تصاعد ظاهرة «الإسلاموفوبيا»، وتزايد حملات الكراهية للإسلام، والافتراء على رموزه ومقدساته، استدعى - بخبرته العلمية والفكرية والثقافية - الجذور الغربية القديمة لهذه الظاهرة.. ولم ير فيها - كغيره من أصحاب النظرة السطحية - ظاهرة إعلامية طارئة، وإنما رآها امتدادًا متطورًا وحديثًا لافتراءات كثير من المستشرقين والمنصرين - وخصوصًا اليهود منهم - على الإسلام ومقدساته ورموزه.. فكان تصديه المتميز لهذه الظاهرة بتفنيد مقولاتها التاريخية ضد القرآن الكريم، وضد رسول الإسلام وهو الإسهام الذي ختم به حياته الفكرية - عندما نشر - بالفرنسية - كتبه: (دفاع عن القرآن ضد منتقديه) و(دفاع عن محمد ضد المنتقصين من قدره) وترجمته الفرنسية للسيرة النبوية - سيرة ابن هشام.
لم يتم العثور على نتائج