جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
العراب

العراب

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
عدد الصفحات:
95 صفحة
الصّيغة:
12.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

ها أنا ذا. أجلس في ذلك الركن. ذلك الجزء من المنزل الذي لطالما جلست فيه في جميع مراحل عمري. أبكي على سجادة صلاة لا أعلم لماذا..ولا أعلم أيضاً بماذا ينطق فمي. ولم أكن أتوقع من الأصل أنني كنت أريد أن أبكي. محتمل ذلك.. محتمل انه كان هناك مشاعر مدفونة داخلي تقولي لي ابكي.. و لكن كبريائي كرجل كان يرفض ذلك. كل هذا كان في داخلي. ذلك الصراع النفسي الذي يدور بداخلنا كل ليلة. ولا أحد يعلم عنه شيئاً.
لا أعلم لماذا أنا وحيد دائماً هكذا؟ هل هي لعنة العظماء؟ ولكني لست عظيماً بعد.. أنا حتى لم أكتشف قدراتي الحقيقية أو مجالي بعد.. مئات من المحاولات على مر السنين. عشرات العلاقات مع أُناس مختلفين.. و النهاية واحدة. لم يتم تحقيق الذات, لم يتم إيجاد الشخص المناسب. ذلك الشخص الذي كلنا نؤمن بوجوده.. ولكنه غير موجود. هل من الممكن أن نؤمن بهذا حقاً؟ لا, هذا ليس السؤال المقصود. السؤال الحقيقي هو.. هل يمكن أن يستمر هذا الإيمان طويلاً بأن هناك شخص مناسب سوف يظهر في النهاية و يهون علينا كل ما قد حدث لنا طوال هذه الرحلة الصعبة و الشاقة؟ يا إلهي! و يا لها من رحلة.
ماذا لو كنا قد قابلنا بالفعل الشخص المناسب لنا ولكن مازال القدر يفعل بنا ما لا نريد!
هذا هو ما سأرويه لكم هنا.
هل بالفعل الشخص المناسب دائماً ما يجد طريقته للعودة إلينا حتى و لو بعد لفترة؟ حتى و لو كانت هذه الفترة تتكون من سنه, سنتين, ثلاثة أو حتى عشرين.
إذا كان هو فعلاً الشخص المناسب .. فتاكد أنه سيجد دائماً طريقه للعوده .. مهما ابتعد .. او مهما تظاهر بعدم حبه او اهتمامه بك. الشخص المناسب سيجد دائماً طريقاً للعودة لانه طريقه المناسب .. و هو يعرفه جيداً.
و الان .. هل تريد ان تعرف سري؟ و ما هو بالتحديد السر هذا؟ و هل ما تريد معرفته هو سري الأكبر أم فقط بعض مما حدث لي في رحلتي؟
حسناً .. سأخبرك بكل شئ تريد معرفته و لكن يجب علي ان اخبرك بشئ خطير. اقترب إلي حتى تسمع ما سأقوله جيداً .. اقترب .. اقترب أكثر .. هل أنت مستعد الان؟
ما خُفي كان أعظم
لم يتم العثور على نتائج