جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
القائد الذي ألهمني

القائد الذي ألهمني

تاريخ النشر:
2018
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
100 صفحة
الصّيغة:
24.60 ر.س

نبذة عن الكتاب

كثيراً ما يتوارد إلى أذهاننا صوراً لأشخاص بهيئات معينة عندما نسمع كلمة (قائد)، مثل ذلك الذي غالباً ما يكون في عمر متقدم وقد اعتلى منصباً كبيراً في مؤسسة ذات صيت تتسع لها الأعين عند سماع اسمها على سبيل المثال. القائد الذي لا يتحدث كثيراً، ويجلس على كرسي فخم ومكتب أفخم، وتحتاج إلى أن تمر بمكاتب كثيرة لتصل إلى مكتبه. ليس هذا هو القائد الذي سنتحدث عنه، بل إن قائدنا في هذا الكتاب هو قائد ملهم بأفعاله التي تسبق أقواله، وقائد يسعى لتقديم أفضل الخدمات، وقائد ودود رحيم وذو خلق يتحدث عن أخلاقه الجميع بلا استثناء. إن القائد الذي يملأ صفحات هذا الكتاب يعمل في شتى الأماكن، وقد لا يكون موظفاً حكومياً أو حتى في القطاع الخاص؛ لأن القيادة ليست حصراً على مكان دون غيره ، فهي مهارة يمارسها الأشخاص، بالفطرة أحياناً، وبالخبرة والتعلم في أحيان كثيرة على كافة المستويات، مثل الأب أو الأم أو الأبناء، فنسمع أحياناً عند ملاحظة البعض للأطفال بأن هذا الطفل قائد لمجرد ملاحظتنا لأسلوبه في التعامل مع أقرانه، أو كيفية تحدثه مع الكبار والصغار، لنؤكد بذلك أن القيادة تلد مع الأشخاص وتُصقل وتتطور مع التعلم والخبرة.
لم يتم العثور على نتائج