جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
واخيراً اكتشفت السعادة

واخيراً اكتشفت السعادة

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
عدد الصفحات:
279 صفحة
الصّيغة:
12.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فهذا كتابي: (وأخيرًا اكتشفتُ السعادة) كتبته بعد خمسين عامًا من التجربة والمطالعة، والسفر ولقاء العلماء والأدباء والحكماء والشعراء وأهل الرأي والمشورة؛ فصار خلاصة لما يمكن أن يطلع عليه المطلع في مثل هذا العمر عن السعادة،

وقد كتبته بعد عشرين عامًا من تأليف كتابي (لا تحزن) فلم أكرر فيه شيئًا من ذاك الكتاب، وإنما عدت إلى الحياة مباشرة وإلى الواقع والميدان في قصص عاشرتها أو سمعتها أستخلص منها الدروس والعبر؛ لأصل بك أخي القارئ الكريم إلى حياة السعادة والاستقرار والأمن والسلام والرضا والقناعة، علَّك أن تقضي حياتك في يسرٍ وهدوء وسماحةٍ وأمنٍ وطمأنينة وهذه مقاصد الدين الإسلامي العظيم، ومطالب العقلاء في العالم، فكلٌ يبحث عن السعادة؛

ولهذا أخذت من قصص أهل المشرق والمغرب، ولم أكثر من النقل لأني لا أريد أن أكرر في كتابي معلومات وقصصاً ذُكرت في كتبٍ أخرى.

فعلى بركة الله أبدأ، وآمل من الله أن يسعدني وإياك سعادة لا نشقى بعدها أبدًا، وأن يرضى عنَّا وعنك رضىً لا يسخط علينا بعده أبدًا.

تقبل تحياتي،،

محبــك

عائض القـرني
عرض ١-٢٠ من أصل ٨٠ مُدخل.
ضيف
ضيف
٠٨، ٢٠١٨ يونيو
machaàllah
ضيف
ضيف
٢٩، ٢٠١٨ مارس
كتاب جميل ورائع جدا
ضيف
ضيف
٠٣، ٢٠١٨ فبراير
جميل
hamdyzayed
hamdyzayed
٢٧، ٢٠١٨ يناير
ممتاز
ضيف
ضيف
٠١، ٢٠١٧ ديسمبر
جميل انصح بتجربته
ضيف
ضيف
١٨، ٢٠١٧ نوفمبر
ممتاز
ضيف
ضيف
١٥، ٢٠١٧ أكتوبر
كتاب رائع
ضيف
ضيف
٢١، ٢٠١٧ سبتمبر
كتاب رائع ومفيد
Dnkrez
Dnkrez
١٥، ٢٠١٧ سبتمبر
جدا .. ممتاز .. انصحكم بتحميله
ضيف
ضيف
٠٩، ٢٠١٧ سبتمبر
جزاك الله خيرا وبارك في علمك وعملك
السالاوي
السالاوي
٠٨، ٢٠١٧ سبتمبر
جزاك الله خير يا شيخ على ما قدمته للامة
ضيف
ضيف
٠٥، ٢٠١٧ سبتمبر
ممتعه ومفيده
ضيف
ضيف
٢٠، ٢٠١٧ أغسطس
ليس بمستوى لا تحزن ولكن لم اندم ع قراءته
ضيف
ضيف
٢٣، ٢٠١٧ يوليو
كل ماتكتبه وتتكلم عنه ياشيخ عائض جميل ويريح الصدر الله يجعله في ميزان حسناتك
ضيف
ضيف
١٨، ٢٠١٧ يوليو
أكثر من رائع
ضيف
ضيف
٠٦، ٢٠١٧ يوليو
جدآ جميل
ضيف
ضيف
٠٥، ٢٠١٧ يوليو
جميل جداء
ديمو
ديمو
٠٤، ٢٠١٧ يوليو
الله يجزاك خير
ضيف
ضيف
٠٣، ٢٠١٧ يوليو
قمة في الجمال
ضيف
ضيف
٠١، ٢٠١٧ يوليو
جداً جميل