جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
ظل امرأة

ظل امرأة

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2015-01-01
الناشر:
عدد الصفحات:
320 صفحة
الصّيغة:
29.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

أربع سنوات مرت على فراق من أحبته روحي وكأنه توأمها، وسكن وجداني وأحاسيسي. عانيت، بكيت، تحسّرت على حب جارف عشته.. على لحظات كنت أقرب فيها إلى السماء.. شعور قد أعجز عن ترجمته بالكلام والحروف، إنه ما يسمى الإحساس بالوجود، وكأنك تمسك بيدك اليمنى تراب الأرض وباليسرى نجوم السماء. تحلق في السماء، فتعاندك جاذبية الأرض، تتمسك بك الأرض لشدة الطاقة في كل نقطة في دمك، وتحلق بأجنحة الحب نحو فضاء واسع ليس له حدود. أربع سنوات مرت، ولا أدري كيف مرت! أحلام تبعثرت وأشواق اندثرت ووعود هوت. سكون الليل يرهقني ويضنيني، يقطعه صوته، أنفاسه، وضحكته. بدأت القصة عندما أضفته على الفايسبوك بالصدفة أم لا لست أدري، فأنا لا أؤمن بالصدف. جل ما أعرفه أن الفايسبوك يقترح عليك إضافة أشخاص، فحدث أن أضفته. بدأت رحلة الحب منذ تلك اللحظة. لم يكن لبنانيّاً، كان من بلد خليجي شقيق، وبدأنا المراسلات على الفايسبوك. تطوّرت إلى المسينجر، ومن ثم التواصل عبر الهاتف في مكالمات طويلة تمتد حتى ساعات الصباح الأولى. والعجيب أننا لم نكن نغوص في أمور الغرام، الغزل، أو ما شابه، بل كنا نتكلم عن الكون، الحياة، والأفكار الروحانية والتأمل. لقد تزاوجنا دماغياً منذ اللحظة الأولى. ومن وجهة نظري إن أقوى أنواع الحب يتجلى بالزواج الدماغي، حيث نتنفس معاً، تنبض قلوبنا معاً، نشعر بدوران الأرض معاً، نحس باللذة والألم معاً، ونرى روعة الكون معاً.
لم يتم العثور على نتائج