فصول من المثنوى

فصول من المثنوى

تاريخ النشر:
٢٠١٧
عدد الصفحات:
90 صفحة
الصّيغة:
7.29 ر.س

نبذة عن الكتاب

فصول من المثنوي؛ جلال الدين الرومى
ميدان التصوف الإسلامي من أرحب الميادين التي تجلت فيها إسهامات الفارسيين في أروع صورها، فقد ظل التأثير والتأثر بين الجانبين (التصوف الإسلامي العربي والتصوف الإسلامي الفارسي) سائدًا طوال العصور في صورة تبادل مستمر.
ويعد جلال الدين الرومي (672-604هـ)، صاحب "المثنوي" و"الغزليات" و"المختارات"، أحد أهم وأكبر شخصيات التصوف الإسلامي على الإطلاق، وأعظم صوفية المشرق بلا منازع، بدأ فقيها جلس على بساط الفتوى في قونية إحدى مدن آسيا الصغرى، ولكن لقاءه مع شيخه شمس الدين التبريزي غير مجرى حياته وإلى الأبد.
في هذا الكتاب، عرض المؤرخ والمترجم الكبير الدكتور عبدالوهاب عزام، صُوّرًا من كتاب "المثنوي" أشهر ما كتب المتصوف جلال الدين الرومي. قصد المؤلف من كتابه الوجيز هذا أن يكون مدخلاً سهلاً وبسيطًا وميسرًا للتعريف بالمتصوف العظيم جلال الدين الرومي وآثاره وموقعه في تاريخ التصوف الإسلامي، وكذلك الإشارة إلى الأدب الصوفي الزاخر الذي أنتجته الثقافة واللغة الفارسية إبان ازدهارها.
لم يتم العثور على نتائج