العلاقات الدولية في التاريخ الإسلامي (منظور حضاري مقارن) الجزء الثاني

العلاقات الدولية في التاريخ الإسلامي (منظور حضاري مقارن) الجزء الثاني

تاريخ النشر:
٢٠١٥
عدد الصفحات:
496 صفحة
الصّيغة:
64.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

مع اتضاح نتائج تنفيذ مقررات مؤتمر لندن، وفي ظل نتائج مؤتمر جدة بدأت مرحلة أخرى من تطور كقضية البوسنة. تركزت الأنظار خلالها على ما عرف بخطة فانس– أوين لتقسيم البوسنة إلى 10 مناطق في إطار دولة واحدة وانتهت هذه المرحلة بفشل الخطة والانتقال إلى مرحلة تقنين وتنفيذ التقسيم إلى ثلاث دويلات قومية مستقلة وبالنظر إلى مواقف أطراف الصراع، والقوى الخارجية المعنية أسفرت التفاعلات من ديسمبر 1992 وحتى نهاية يونيه 1993 عن أربعة أنماط تدعم من مدلولات أنماط التفاعلات خلال المراحل الثلاثة السابقة والنمط الأول هو استمرار فرض الصرب إحكام سيطرتهم على الأراضي التي تستكمل هدفهم النهائي أي تقسيم البوسنة وتكوين صربيا الكبرى كذلك تطور ووضوح الأطماع الكرواتية أيضًا وبين النمط الثاني استمرار المقاومة العسكرية من جانب المسلمين في مواجهة كل من الصرب والكروات ولكن مع الاتجاه لتقديم تنازلات في المواقف التعارضية ابتداءً من قبول العودة إلى مفاوضات مباشرة مع التحفظ على خطة فانس– أوين إلى قبولها.
لم يتم العثور على نتائج