جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
العنبر رقم 102

العنبر رقم 102

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2016
عدد الصفحات:
53 صفحة
الصّيغة:
12.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

ممر المستشفي كان يشبه خندقا مظلما، بعض انواره مطفاه وبعضها يرسل ضوءا خافتا مخنوقا، ونوافذه المطله علي الفضاء الخارجي مكسوه بغبار اسود حول لونها الي غلاله قاتمه .. في العنبر رقم(102) كان يجلس المريض علي كرسي في مواجهه نافذه الغرفه المفضيه الي فسحه ضيقه، دخلت الممرضه القيت عليه السلام ثم اعدتها مرهثانيه وثالثه، لكنه لم يعرنا انتباها ولم يلتفت نحونا، لكزتني الممرضه فالتفت نحوها كانت تريد ان تقول هل رايت ؟ هل صدقت كلامي؟ ثم نفخت زفيرا غليظا يدل علي حزن اليم يسكن بداخلها...
لم يتم العثور على نتائج