جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
أشهر السفاحات فى التاريخ - نساء تجردن من ابسط مشاعر الرحمة وتحولن الى قاتلات محترفات ومصاصات دماء

أشهر السفاحات فى التاريخ - نساء تجردن من ابسط مشاعر الرحمة وتحولن الى قاتلات محترفات ومصاصات دماء

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2014
عدد الصفحات:
168 صفحة
الصّيغة:
12.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

يدلنا التاريخ على أن الجريمة لا تعرف جنسا ولا وطنا . هى سقطة بشرية لا يستثنى منها رجل أو امرأة . وهى انحراف عن المسار الإنساني لا يتعلق بجنسية معينة . الجريمة هى نوع من الخروج عن الفطرة التي خلق الله سبحانه وتعالى الناس عليها . وعلى الرغم من أن الجريمة – تاريخيا – بدأت ذكوريا – عندما قتل قابيل أخاه هابيل ، إلا أنه مع الوقت شهدت البشرية نساءً ربما يفقن الرجال شرّاً ودموية وقساوة ، بل تجاوزت بعضهن الحد ، وتحولن لسفاحات ومصَّاصات دماء وقاتلات ينتزعن أرواح ضحاياهن دون أن يرتجف لهن جفن ، أو يهتز لهن ضمير . هؤلاء النساء السفاحات اللاتي يستعرض سيرتهن وجرائمهن هذا الكتاب هن الأخطر والأشرس والأكثر شرّا في التاريخ لما كابدته البشرية المعذبة على أيديهن الملوثة بدماء بريئة لم يكن لها أن تسفك ، دون ذنب ارتكبته . هذا الكتاب يقدم سفاحات التاريخ اللاتي تخلين عن كل مشاعر الرحمة ، وتجردن من آدميتهن ، وتحولن إلى وحوش بشرية ، تنهش لحوم ضحاياها ، وتسفك دماءها ، دون رجفة من ضمير ، أو وازع من رحمة .
لم يتم العثور على نتائج