اللعب للفوز كيف تنجح الاستراتيجية حقا

اللعب للفوز كيف تنجح الاستراتيجية حقا

تاريخ النشر:
٢٠١٨
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
253 صفحة
الصّيغة:
67.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

هذا كتاب عن الإستراتيجيات، ألفه رئيس تنفيذي سابق، وعميد كلية إدارة أعمال. حين تقابلنا لأول مرة، لم نكن نشغل هذه المناصب. فمنذ أكثر من عشرين عامًا، عملنا معًا لأول مرة على دراسة منافذ التوزيع الخاصة بشركة بروكتر آند جامبل، وكنا نشغل منصَبيْ مدير التصنيف في مجال المنظفات في هذه الشركة ومستشار خارجي لشركة إستراتيجية نامية صغيرة تدعى مونيتور كومباني على التوالي. ومن خلال عملنا في هذه المهمة، وضعنا أسسًا لعلاقة صداقة مثمرة وطويلة جدًّا. وبمرور الوقت، أصبح لافلي يشغل منصب المدير التنفيذي لشركة بروكتر آند جامبل، ومارتن عميد لكلية روتمان لإدارة الأعمال، وكنا شريكين حقيقيين في التخطيط وعملنا معًا بشكل جدي على تحول شركة بروكتر آند جامبل في الفترة ما بين ٢٠٠٠ و ٢٠٠٩ نحو الأفضل. يسرد هذا الكتاب قصة هذا التحول والنهج الإستراتيجي الذي اتبعناه آنذاك (يمكنك القراءة عن نتائج هذا التحول في الملحق أ).
وقد نشأ هذا النهج من خلال الممارسة الإستراتيجية المتبعة في شركة مونيتور كومباني وأصبح يشكل بالتدريج العملية النموذجية في شركة بروكتر آند جامبل. وعلى مدار حياتنا المهنية، عملنا على تطوير إطار عمل قوي حول نهجنا الإستراتيجي، بما يقدم طريقة لتعليم المبادئ للآخرين ومنهجية لإحياء هذا النهج في أية مؤسسة. وفي داخل شركة مونيتور، لعب كل من "مايكل بورتر"، "مارك فولر"، "ساندي بوشارسكي"، و"جوناثان جودمان" أدوارًا رئيسية في تطوير هذا الأسلوب في التفكير. وفي شركة بروكتر آند جامبل، ساهم كل من "توم لاكو"، "ستيف دونوفان"، "كلايت دالي"، "جيل كلويد"، وعشرات من رواد الأعمال والقادة التنفيذيين الآخرين (بمن فيهم الأشخاص الذي وردت قصصهم في هذا الكتاب) بشكل جوهري في صقل هذه الإستراتيجية في الشركة. وبجانب "مايكل بورتر"، كان الأستاذان الجامعيان "بيتر دراكر"، و "كريس أرجيريس" من الأشخاص المؤثرين بشكل كبير في تشكيل أساليب تفكيرنا وطرق عملنا.
وفي النهاية، هذه قصة بشأن اتخاذ القرارات، بما فيها قرار بوضع نظام تفكير وممارسة إستراتيجية داخل نطاق أية مؤسسة. ورغم استخدامنا شركة بروكتر آند جامبل كمثال رئيسي، فإن هذا لا يعني أن نهجنا الإستراتيجي يمكن أن يكون فعالًا فقط في شركة بضائع استهلاكية عالمية. فقد رأينا أن هذا النهج مستخدم بفاعلية في جميع المجالات الصناعية وجميع المؤسسات على اختلاف أحجامها، بما فيها الشركات الناشئة، الشركات غير الهادفة للربح، والهيئات الحكومية. لكن شركة بروكتر آند جامبل هي التي استطاعت بالفعل أن تستخدم هذا النهج عبر نطاق واسع من الأعمال التجارية والبيئات والوظائف وعلى مدار أكثر من عشر سنوات (وأن ترى النواحي التي نجح وفشل فيها هذا النهج) - وتلك هي القصة التي اخترنا أن نخبركم بها. وسنستخدم أمثلة للعلامات التجارية، المجالات، القطاعات، الوظائف الخاصة بشركة بروكتر آند جامبل وكذلك أمثلة منها لشرح المبادئ والأدوات الإستراتيجية عبر هذا الكتاب. وبالطبع، لا تبدو كل الشركات مثل بروكتر آند جامبل. لكننا نأمل من خلال الأمثلة الواردة من مختلف الأنشطة التجارية، المؤسسات، والمستويات الخاصة بشركة بروكتر آند جامبل، أن تصبح الدروس المستفادة لتطوير مؤسستك واضحة.
لم يتم العثور على نتائج