اللورد ادجوير يموت - جريمة قتل في المكتبة

اللورد ادجوير يموت - جريمة قتل في المكتبة

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٦
الناشر:
عدد الصفحات:
344 صفحة
الصّيغة:
14.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

ذاكرة العامة قصيرة للغاية؛ فقد أصبحت حادثة مقتل جورج ألفريد سانت فنسنت مارش, الملقب بالبارون إدجوير الرابع, شيئًا من الماضي وأصبحت في طي النسيان، على الرغم من الاهتمام الشديد الذي أحاط بها والإثارة البالغة التي سببتها، وحلت محلها أحداث جديدة مثيرة.
لم يُذكر اسم صديقي هيركيول بوارو صراحة فيما يتعلق بهذه القضية، وهذا ما أزعم أنه جاء موافقًا لهواه؛ حيث آثر عدم الظهور في هذه القضية، وقد خُص شخص آخر بالثناء وكان هذا ما أراده هو. علاوة على ذلك, فقد كانت تلك القضية - من وجهة نظره الخاصة والغريبة - أحد الإخفاقات التي مُني بها. وكثيرًا ما أقسم بأن الذي وضعه على المسار الصحيح لهذه القضية مجرد ملاحظة أبداها عابر سبيل.
وحتى إذا سلمنا بذلك، فلا شك أن عبقريته هي التي كشفت عن حقيقة هذه القضية. إنني أشك في أنهم كانوا يستطيعون الكشف عن شخصية الجاني لولا هيركيول بوارو.
ومن ثمَّ فإنني أشعر بأن الوقت قد حان لكي أدون كل ما أعرفه عن هذه القضية؛ حيث إنني على علم بكل ظواهرها وبواطنها، كما أود أن أذكر أن قيامي بذلك أيضًا تحقيق لرغبة
سيدة رائعة.
كثيرًا ما تذكرت ذلك اليوم الذي كنا نجلس فيه في غرفة الجلوس الخاصة ببوارو، تلك الغرفة الأنيقة المنظمة صغيرة الحجم؛ حيث كان يروي لنا صديقنا الضئيل - وهو يتحرك ذهابًا وإيابًا على جزء معين من البساط المفروش على أرضية الغرفة - تفاصيل هذه القضية بأسلوبه البارع المدهش. سوف أبدأ في سرد ما لديَّ من حيث بدأ كل شيء من أحد مسارح لندن في شهر يوليو من العام الماضي.
كانت هناك ضجة كبيرة حول كارلوتا آدمز في لندن في ذلك الحين؛ فقد قدمت في العام السابق عددًا من العروض المسرحية المسائية التي حققت نجاحًا كبيرًا، وقدمت في ذلك العام موسمًا مسرحيًّا امتد لثلاثة أسابيع، وكانت هذه الليلة هي الليلة قبل الأخيرة لهذه العروض.
كانت كارلوتا آدمز فتاة أمريكية تتحلى ببراعة فائقة في عروض التمثيل الفردي دون أن تعبأ بوضع مساحيق التجميل أو بضبط الديكورات. كان يبدو أن لديها قدرة على التحدث بكل اللغات بطلاقة. لقد كان عرضها المسرحي - الذي يقدم مشهدًا لإحدى الليالي بفندق أجنبي - رائعًا للغاية؛ حيث احتشد المشهد بجموع من السائحين الأمريكان والألمان, والعائلات الإنجليزية من الطبقة المتوسطة, ومجموعة من السيدات المثيرات للريبة, ومجموعة من الروس من الطبقة الأرستقراطية، لكن يبدو عليهم علامات الفقر، ومجموعة من الخدم الذين يظهر عليهم علامات الاكتئاب والضجر.
لم يتم العثور على نتائج