جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
الطب النفسي التطبيقي

الطب النفسي التطبيقي

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2014
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
234 صفحة
الصّيغة:
29.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

يلعب الطب النفسي دوراً فعالاً في مجال التطبيق السريري للتعرف على الحالة العقلية للمريض إذ يعمل على تحديد مزايا الحالة الاضطرابية التي يعاني منها الفرد، فتلك مهمة تقع على عاتق الطبيب النفساني المختص الذي يستمع إلى الشكوى الرئيسية فمن خلال كلمات مريضه يَغْزِل خيوط قصتهِ لتحديد معالم حالته الواسِمَة فتتضح صورة الوضع العام لطبيعة النفس وميزانها الدقيق والتي ربما تعكس منوالية العمليات المعرفية والإدراكية التي تُشكّل ركناً هاماً في تماسك شخصية الفرد. في هذا الكتاب سيتعرف القارئ وطالب كلية الطب في مرحلة التطبيق السريري، بَلْ والطبيب الذي يعمل في مجال تخصصي آخر، على جوانب هامة في مجال الطب النفسي التطبيقي التي من شأنها أن تعينه في الكشف عن معالم طبنفسانية قد تنشأ في نفس المريض بسبب مرض عضوي وقع ضحيتها الفرد، بالإضافة إلى نواحٍ أخرى عديدة تتعلق بهذا الحقل التخصصي الواسع. يقول المؤلفان عن كتابهما هذا "كتبنا مختصر الطب النفسي لنوفر المعلومات المهمة لطلاب الطب في سنواتهم التطبيقية في مجال الطب النفسي على أمل أن تُعينهم معلومات هذا الكتاب في امتحاناتهم التي تؤهلهم لحمل إجازة ممارسة مهنة الطب. تم تقديم هذه المعلومات بشكل مختصر يسهل ترتيبها على نحو منظم. وكما هو الحال مع الكتب الأخرى ضمن سلسلة المعلومات الطبية المختصرة استخدمنا طريقة السؤال والجواب لإعانة طالب الطب لاسترجاع معلوماته المهمة بسرعة. إنّ "الصورة النموذجية" أو "ملامح المرض الرئيسية أو النموذجية" هي أمثلة لإعطاء المطلع "لقطات سريرية" تخص بعض أهم اللزمات الطبنفسانية الهامة. قد يعاني طلاب الطب من ضيق الوقت لدراسة كل ما يتعلق بالطب النفسي لذا تم اللجوء إلى الصيغة المختصرة ضمن صفحات هذا الكتاب ليصبح ملائماً للقراءة والإطلاع في فترات فراغه. فبالإضافة إلى أقسام الكتاب التي تتحدث عن لزمات طبنفسانية مختلفة تتعرض بعض فصول الكتاب إلى العوامل النفسية التي تلعب دوراً في أمراض عضوية وكيف تؤثر الأمراض العضوية على الوظيفة النفسية للفرد. إنّ أقسام كهذه في هذا العمل وغيرها تعين طلاب الطب في مراحل ممارستهم التطبيقية في مجالات تخصصية مثل الطب الباطني والجراحة إضافة إلى الطب النفسي". ينطوي الكتاب على ثلاثة وعشرون فصلاً اتبع فيها المؤلفان طريقة السؤال والجواب توضح علاقة الحالة النفسية المضطربة بنشوء أمراض عضوية وبالتالي تأثير الإعتلالات المرضية العضوية على نفس وسلوك الفرد. يُضاف إلى ذلك أن المعلومات المقدمة ضمن صيغة حوارية تركز على النواحي الجوهرية للمواضيع المعروضة عبر فصول الكتاب، فمن بينها طرق العلاج والإرشادات العامة، وأعراض الحالات الاضطرابية التي تجسد الصورة السريرية أمام الطبيب وطالب الطب.
لم يتم العثور على نتائج