جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
خصخصة الأمن في إفريقيا

خصخصة الأمن في إفريقيا

لدور الجديد للشركات الأمنية الخاصة في إدارة النزاعات المسلحة

تاريخ النشر:
2020
عدد الصفحات:
220 صفحة
الصّيغة:
34.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

يعود بروز الشركات الأمنية الخاصة واستخدام المقاتلين الخواص في أداء بعض المهام والعمليات في النزاعات المسلحة ذات الطابع الداخلي والدولي، إلى بداية النظام الدولي الجديد، وبروز النزاعات الداخلية والاقليمية والدولية، كالنزاعات الاثنية ونزاعات الموارد، فحلت الشركات الأمنية الخاصة محل القوات المسلحة النظامية في ادارة النزاعات والحروب، وقد ساعد تكريس هذا الدور المتنامي حدة التهديدات الأمنية الجديدة بعد نهاية الحرب الباردة، والتغير الحاصل في مفاهيم الأمن، اضافة الى تراجع قدرة الدولة منفردة في التصدي لهذه التهديدات الجديدة، فالدولة بمفهومها التقليدي لم تعد تحتكر لوحدها استخدام القوة الأمنية والعسكرية، وانما أصبحت تقتسم أداء الوظائف الأمنية مع فواعل أمنية وعسكرية خاصة. الشركات الأمنية الخاصة أصبحت على شكل منظمات مهيكلة على المستوى الداخلي مثلها مثل باقي المنظمات التي تتضمن أجهزة ادارية تراتبية، وارتكازها على تقديم وظائف أمنية محدودة في بداية نشوئها، ذاع صيتها على المستوى الدولي، خاصة وأنها جمعت موظفين محترفين، أغلبهم أمنيون وعسكريون متقاعدون لديهم خبرات وكفاءات في تقديم خدمات أمنية لوجيستية ( وهذه ميزة الشركات الأمنية الخاصة عند بداية تأسيسها وهيكلتها ). الشركات الأمنية الخاصة أصبحت تشتمل على تقديم خدمات متخصصة مثل الخدمات القتالية، التخطيط، التدريب، ادارة الأزمات، الاستخبارات، الدعم والمساعدة اللوجيستية والتقنية، وأصبحت كذلك هذه الشركات متواجدة في جميع أنحاء العالم سواء في مناطق السلام أو مناطق النزاع خاصة، يتم استئجار وتوظيف الشركات الأمنية الخاصة من طرف الحكومات، المنظمات الدولية، الشركات متعدة الجنسيات، وحتى المتمردين، على اعتبار أن دور هذا النوع من الشركات تتطور لتصبح هذه الأخيرة أداة من أدوات ادارة النزاعات المسلحة والحروب.
لم يتم العثور على نتائج