جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
الصدام والوئام فى صحافة مصر

الصدام والوئام فى صحافة مصر

الجانب الآخر من القمر

تاريخ النشر:
2022
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
175 صفحة
الصّيغة:
24.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

عرفت مصر الصحافة كما عرفتها المنطقة العربية حديثا في القرن التاسع عشر،ومنذ ذلك التاريخ طورد الصحفيون ومؤسسوالجرائد الأولى في الشرق الأوسط،وأغلقت صحفهم،وبعضهم قتل بالاغتيال أو النفي أو السجن كما في حالة المفكر السوري عبدالرحمن الكواكبي، الذي مات في القاهرة بدسّ السم له في فنجان قهوة في العام 1902م بعد أن عاش ينتقد السلطان عبر مسيرة طويلة كتب وقتها تحت الاسم المستعار(مسلم حر الأفكار)..
واكتشف آخرون أن الخير في التصالح مع الشيطان الذي تجسّد في صور عدّة، قوة احتلال،حاكم عسكري،دولة أو رئيس جمهورية فيما بعد، فاختار"محمد كرد" قبول منحة مالية لجمال باشا (السفّاح) قدّمها لجريدته "المقتبس" الدمشقية،مقابل تخفيف اللهجة في نقد القمع الذي تتعرّض له سائر البلاد.وفي مصر نشأت الصحافة من تنافر العقل المثقف مع الحكم والتقاليدالاجتماعية والدينية،فكانت وقائع رفاعة الطهطاوي ومن أبلغ ما قيل وقتها عن الصحفيين:(فلان من أعلم الناس لولا أنه صحفي؟!) فالصحافة في أي بلد جزءاً من الحياة السياسية فيها،ولأن هذا مفهوم، فهناك تكالب من السلطة للسيطرة على الصحف ولم تكن فكرة تأميم الصحافة في مصر إلا من هذا المنطلق فالرئيس عبد الناصر نقلها من ملكية أصحابها إلى ملكية الدولة.
لم يتم العثور على نتائج