جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
إعلام الطفل العربي

إعلام الطفل العربي

تاريخ النشر:
2022
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
156 صفحة
الصّيغة:
24.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

الإعلام قوة ناعمة من قوى المجتمع في العصر المعاصر، فبه تتحدد مقومات الأمة ومن خلاله تتكون ملامح شخصية المواطن، وبه تُعرف سمات المجتمعات المتقدمة، وعليه تعول الحكومات والنظم السياسية على بناء شخصية المواطن وهويته وانتماءه وقوته، فالإعلام في العصر الذي نعيش فيه أصبح يؤثر تأثيراً كبيراً في حاضر الأمم ومستقبل الدول، ويتوهج الإعلام شيئاً فشيئاً ليصبح أكبر قوة ناعمة ـ وأنا أسميها متخفية ـ في عالم اليوم .. فلا إعلام بلا حرية، ولا إعلام دون مسئولية، وإن كانت مسئولية الإعلام في العصر الحديث مسئولية أدبية أخلاقية تنبع من الذات، ولا تحدها حدود ولا قوانين ولا سياجات !!!!!
نعم في عصر الإنترنت والطريق السريع للمعلومات تتجلى قوة الإعلام، بعد أن أصبحت السماوات مفتوحة والتنافس على أشده بين آلاف القنوات، كلها تهدف لهدف واحد متفق عليه ألا وهو جذب المشاهد والقاريء لمتابعته، وذلك عن طريق إثارته بمختلف الوسائل وإرضائه واجنذابه بكل قوة، وبحيوية، ومحاولة تثبيته عند هذه الوسيلة بعد أن تحوز ثقته وتشبع رغباته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والترفيهية، فالتنافس على أشده، والعمل في أوجه من أجل شد المشاهد والقاريء شداً، وبالتالي اجتذاب الإعلانات والقوة الإعلامية والإعلانية بعد ذلك !!!!
ولك الله يا طفلي العزيز !!!!
فالأطفال يقعون بين فكي الكماشات ويتعرضون للإثارة والإعلام غير السوي، بل والإعلام الموجه المضلل، الذي يُخير ويُضعف قوى أطفالنا، ويذهب بعقولهم وطموحاتهم في مخالب الفوضي غير الخلاقة، والاستزادة من الاستشاطة، ونحن في سبات عميق، وماتت التربية الصحيحة والتنشئة المتكامله، والوطنية والأخلاق والقيم تحت ميدأ : الإثارة أولاً وأخيراً!!!!
ومن هنا تأتي أهمية هذه الدراسة القيمة
لم يتم العثور على نتائج