جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
الدانوب يعرفني الوجه الآخر لسيرة الأنهار

الدانوب يعرفني الوجه الآخر لسيرة الأنهار

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2017
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
339 صفحة
الصّيغة:
12.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

"هذه السيرة انعكاسٌ لحياة حقيقية، ليست المعاناة ولا الأمل فحسب، بل هي الإنسان الذي يعيش الحياة على سجيّتها، تمرق الأيام من بين جوانحها كشعاعِ شمس، فلا يستطيع الزمن أن يغيّب بصيصاً من إشراق شمسها الإنسانية".
تقول الكاتبة: التقيت بعشرات السودانيين في عُمان والسودان وخارجهما، لكلٍّ منهم نضاله في الحياة، ومن حقّه أن يدوّنه السجلّ الاجتماعي للتاريخ، بيد أنه لم يدُرْ بخلدي حينها أن السودان كانت تصنع مناضِلة تتجاوز حدود الوطن ببعدَيه السوداني والعربي، مناضِلة تتجاوز حدود الجغرافيا واللغة والدين والعرْق، لتصبح إنساناً فحسب، دون أن تختفي من ملامحها جغرافيا الوطن، أو يعتجم لسانُها العربي، ودون أن تمرق من حقيقة الإيمان، أو يصطبغ عرْقُها بأيّ لون آخر يجانفها عن الكرامة والعزة والإباء.
يشتمل الكتاب على أكثر من عشرين فصلاً من بينها: الخطوةُ الأولى، "هولابرون".. بدايات الاكتشاف، عشبٌ على "صخرة" اللغة الألمانية، المشيُ على النار حافيةً، من عاملةِ نظافة إلى الأفق العريض، حاملةُ وردِ الخزامى، لَوني في مواجهةِ العنصرية، اجتراحاتُ الهويّات وتحوُّلاتها، الوطنُ فردوسُ الغريبة، سيرةُ الموت في الليل الغريب، الإبداع.. الطريق نحو الكونيّة، يتيمةٌ في غربتي، ويعرِفُني الدانوبُ بعد ألفِ قرن!
لم يتم العثور على نتائج