جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
أسفار هيكل سليمان بن داود 1

أسفار هيكل سليمان بن داود 1

تاريخ النشر:
2017
عدد الصفحات:
1055 صفحة
الصّيغة:
12.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

عندما يتحرر الباحث من سطوة الأفكار المسبقة، والمعتقد، والمسلمات الموروثة، ويُسلِم نفسه للعقل، وفقط العقل، ومنجزه الأصيل- العلم، الذي بواسطته يمكنك تمحيص كلّ المسلمات، ونفض ركام القرون عنها. إنه عمل يشبه الحفر في طبقات الأرض للوصول إلى الحقيقة التي ترضي العقل، وقد تكون صادمة للوجدان.
هذا كتاب إشكالي بلا شك، ويدرك الباحث ذلك، ويتوقع أن توجه له تهما متنوعة، من أشخاص وجهات متعددة ومختلفة المشارب الفكرية والسياسية، لكنّه يُقْدم على هذا البحث الجريء من باب الأمانة العلمية أولا، ومن باب المسؤولية الإنسانية ثانيا تجاه الصراعات التي عاشتها منطقتنا عبر القرون على أسس طائفية ومذهبية متعددة. لذلك نجده يهدي كتابه إلى الإنسان.. الإنسان.. المتحرر من سطوة أسطورة إنسان أوثان الأديان. بمعنى الإنسان المتحرر من التعصب الديني الأعمى.
يوجه الكتاب نقداً لكثير من المسلمات الدينية التي تستمد جذورها من الأساطير المغرقة في القدم عند أصحاب الديانات السماوية وأصحاب المذاهب، ولم يستثني أحدا، أي أنه لم يكن منحازا، بل وجد أن عمله هذا يتطلب منه التخلي عن انحيازاته المسبقة، وأن يكون مخلصا للعقل والبحث العلمي.
لم يتم العثور على نتائج