جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
سلامي عليك يا زمان

سلامي عليك يا زمان

مشاغبات وهموم صحفي عربي في الثمانينات

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2019
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
435 صفحة
الصّيغة:
37.99 ر.س

نبذة عن الكتاب

«شر البلية ما يُضحك، وأوجع الضحكات ما ينتهي بالدموع»
اتخذ صلاح عيسى من السخرية أسلوبًا لتحليل الواقع وتقييمه، وتسليط الضوء على ما فيه من خلل، واستنباط ما ينطوي عليه من دروس وعِبر، والتعلُّم من هزائمه وانتصاراته، متناولًا في هذا الكتاب القيِّم سنوات نهاية الثمانينيات العجيبة.
جمع كاتبنا الكبير، بثقافته الموسوعية، بين السياسة والفكر والثقافة والفن، والذكريات والأحلام والخواطر، والانفعالات الفرِحة والغاضبة، وقدَّم إلينا من خلالها تأملًا عميقًا لما يجري في الواقع، وما يصدر عن سلوك البشر، وما نجم من فواجع عن سياسات حلَّقت بآمال شعوبنا إلى سماوات عليا لا أُفق لها، وهبطت بها إلى نفق مظلم لا يبدو أي ضوء في نهايته.
كما يكشف الكتاب بعضًا من السيرة الشخصية لصلاح عيسى: أماكن العمل التي تنقَّل بينها، والسجون التي أُودِع بها، والقرية التي هجرها، والمدينة التي عاش وتعلَّم فيها، والأُسرة التي انتمى إليها.
رحلة تأملية مثيرة إلى زمان مضى، وأحوال لم تتغير كثيرًا.

عن المؤلف:
صلاح عيسى صحفي وأديب ومؤرخ. ولد عام 1939 في قرية بشلا بمحافظة الدقهلية. اعتُقل لأول مرة بسبب آرائه السياسية عام 1966، وتكرر اعتقاله أو القبض عليه أو التحقيق معه أو محاكمته في سنوات 1968 و1972 و1975 و1977 و1979 و1981. أسس وشارك في تأسيس وإدارة تحرير عدد من الصحف والمجلات، منها: الكتاب والثقافة الوطنية والأهالي واليسار والصحفيون، ورأس مجلس إدارة جريدة القاهرة. صدر له 20 كتابًا في التاريخ والفكر السياسي والاجتماعي والأدب، من أبرزها: «رجال ريا وسكينة» و«الثورة العُرابية» و«مثقفون وعسكر» و«هوامش المقريزي».
لم يتم العثور على نتائج