جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
عودة الديني أزمة الحداثة

عودة الديني أزمة الحداثة

المؤلّف:
تاريخ النشر:
2017
عدد الصفحات:
213 صفحة
الصّيغة:
12.00 ر.س

نبذة عن الكتاب

سجَّلت أزمة الإسلام السياسي حضورًا ملفتًا في الآونة الأخيرة بعد استقرار مسيرة ذلك النوع من الإسلام، وعلى وتيرة ثابتة قيمها؛ من نزعة راديكالية متشددة، وتصورات عتيقة، وطروحات أكل الدهر عليها وشرب، الأمر الذي دفعنا إلى التساؤل عن ماهية ونوع الأزمة التي نحاول تقديمها في بحثنا ودراستنا هذه؛ هل هي أزمة دين أم أزمة سياسة؛ أم أزمة عقل، أم أزمة قيم، أم ماذا تكون عليه بالمرّة؟ خصوصًا وأن العقل العربي هو "عقل متأزم" يعيش اللحظة مع أزمته بكل هواجسه وعواطفه ونرجسيته، ويتباكى عليها رغم تقادم الزمن واندثارها في منفضة التاريخ.
لربما هو ذا سؤالنا (سؤال الدراسة) الذي نحاول الإجابة عنه؛ أي بمعنى أدق هل الأزمة العربية اليوم هي أزمة إسلام أم أزمة إسلام سياسي؟ .. ومن ثمَّ هل العلة في الظاهرة الدينية أم في الظاهرة السياسية التي هي بلا شك (الحداثة السياسية)؟ وأين تقف الحدود الفاصلة بين التراث والحداثة، والأصالة والمعاصرة، والدين والسياسة والماضي والحاضر؟ وغيرها.
لم يتم العثور على نتائج