جميع الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة.
الإعلام في عصره الجديد

الإعلام في عصره الجديد

نحو خارطة طريق في التحول والتطوير

تاريخ النشر:
2019
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
285 صفحة
الصّيغة:
26.50 ر.س

نبذة عن الكتاب

لم يعد إعلام اليوم مشابهاً لإعلام العقدين الماضيين، ولم يعد اللاعبون فيه والوسائل هي ذاتها، فقد تغير اللاعبون وتغيرت معهم الوسائل.

مع بزوغ منصات التواصل الاجتماعي وطغيان عصر الصورة أصبحت صناعة المحتوى غير محصورة في المؤسسات الإعلامية التقليدية، سواء الصحفية أو التلفزيونية أو الإذاعية. فقد حضرت صناعة المحتوى الشخصي بقوة، وحضر معها المواطن الصحفي، وبرزت صحافة الموبايل.

ومع هذا الزحف لوسائل التواصل الاجتماعي ومنصاتها المختلفة من تويتر إلى سنابشات وفيسبوك وأنستغرام وواتس أب والتطبيقات الاجتماعية الأخرى، بدأت وسائل الإعلام التقليدية تشهد تراجعاً ملحوظاً في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك في عالمنا العربـي، لأن قواعد اللعبة الاتصالية تغيرت.

شهد الجميع إقفال أعرق المؤسسات الصحفية في عالمنا العربـي بعدما عانت وكانت تصارع من أجل البقاء، ولم تستطع الصمود في ظل إعلام جديد له قواعده وأساليبه وأدواته وصانعوه الجدد، والبعض الآخر من المؤسسات الصحفية التقليدية في رمقها الأخير، والسبب يكمن في عدم قدرة تلك المؤسسات الكبرى على احتواء التغيرات في الصناعة الإعلامية اليوم والدخول فيها بشكل احترافي وفاعل.

عجلة الإعلام في تقدم مستمر والقادم يحمل الكثير من التحول المتسارع الذي لا يمكن التنبؤ به، لكن من المهم استثمار متغيرات العصر الإعلامي الجديد.

يأتي هذا الكتاب ليناقش في لحظة مهمة يشهدها العالم عدداً من قضايا الإعلام في عصره الجديد عبر سلسلة من الموضوعات المتخصصة بكل شفافية، والتي أثّرت ولا زالت في الرأي العام المحلي والإقليمي والعالمي، مستشهداً ببعض الأمثلة الواقعية، ومقدماً بعض الحلول لصناع القرار والمهتمين بصناعة الإعلام في العالم العربـي للنهوض واستثمار عناصر القوة، عبر خارطة طريق في التحول والتطوير.
لم يتم العثور على نتائج